أجهزة الائتلاف مكتب الهيئة الصحية السورية

الهيئة الصحية السورية

لمحة عن الهيئة الصحية السورية :

تم تشكيل الهيئة الصحية السورية بعد موافقة الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، واستناداً للكتاب الصادر عن السيد رئيس الائتلاف، وذلك بهدف تنظيم العمل الطبي الإغاثي داخل سورية وخارجها، و ذلك إدراكاً من قوى الثورة والمعارضة السورية بضرورة العمل التخصصي، ولحساسية الملف الصحي وانعكاساته على الوضع الإنساني والتنموي في سورية.

أخذت الهيئة الصحية السورية على عاتقها تهيئة الأرضية المناسبة لنشاط المنظمات الصحية والعمل على خلق مناخ مناسب للعمل الطبي والتفاعل وتبادل الخبرات والتخطيط المشترك للنهوض بالمؤسسة الصحية بشكل يليق بالكفاءات السورية، التي ضحت وما زالت تضحي من أجل الحرية والكرامة و الرقي.

لقد ارتأت الهيئة الصحية العمل على تسخير القدرات الموجودة والتنسيق فيما بينها، وعدم خلق كيان جديد وإنما إعادة صياغة الكيانات القائمة حالياً، في إطار مبادرة وطنية {نحو مؤسسة صحية وطنية رائدة}.

إن الهيئة الصحية السورية الآن، مستندة إلى شرعيتها الوطنية، ومن خلال اعتمادها على كفاءات وطنية بحتة تتوقع من الائتلاف كل الدعم المطلوب، الأمر الذي سيكون له عظيم الأثر في تحقيق أهداف الهيئة في توفير الأمن الصحي لأبناء بلدنا الغالي.

أهمية الهيئة الصحية السورية:

تتمثل أهمية الهيئة الصحية باعتبارها مؤسسة تخصصية تغطي واحداً من أهم المحاور الداعمة للثورة السورية و تعد من الأعمدة الرئيسية لنهضة سوريا الحرة.

إن لآلية تشكيل الهيئة الصحية السورية من خلال الجسم الشرعي الوحيد للثورة والمعارضة السورية دلالات كبيرة تجعل من الهيئة مؤسسة ذات مصداقية عالية.

إن للملف الصحي في أي بلد متقدم أو ناشئ في حالة السلم أو الحرب؛ أهمية خاصة تجعل من المستحيل لأي مجموعة أو فئة حمل أعبائه، مالم تكن فئة متخصصة ومنطلقة من واقع هذا البلد أو ذاك، وإن اسقاط هذا الأمر على خصوصية الحالة السورية من خلال مستوى الوعي وحجم الكفاءات السورية عموماً، وحجم الإجرام والعنف، الذي يعاني منه أبناء شعبنا والسعي الحثيث للنظام، ومنذ اليوم الأول للتضييق على الكوادر الطبية وملاحقتهم واعتقالهم وقتلهم، والعمل على تدمير المراكز الطبية وتخريب أي نشاط طبي يخدم شعبنا، إدراكا منه بأن نشاطنا الطبي هو عماد الثورة السورية السلمية آنداك.... وهو صنو حراكنا الثوري الآن.

و لعل إدراك ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية لهذا الأمر؛ كان الدافع الرئيسي لتشكيل الهيئة الصحية السورية، ويجب أن يكون دافعاً لدعم هذه الهيئة وإنجاحها بكل السبل.

الرؤية و الأهداف :

تقوم رؤية الهيئة الصحية على أساس:

  • تأمين الخدمات الصحية وتسهيل الوصول إليها لكل السوريين، باعتبارها حقاً إنسانياً أساسياً متمثلين في ذلك قوله تعالى: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا".
  • إدارة وتنظيم المجهود الطبي والإغاثي والعلاجي والرقابي، للاستخدام الأمثل للموارد المتاحة لتقديم الخدمات الصحية، والتي تشمل الخدمات العلاجية والإسعافية في الداخل والخارج السوري، بالإضافة للتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في الجهتين.

نشاطات الهيئة الصحية:

و قد تم تلخيص نشاطات الهيئة الصحية في:

  • الإغاثة الطبية.
  • الرعاية الطبية: علاجي – وقائي.
  • التخطيط لمستقبل الخدمات الصحية ما بعد سقوط النظام.

و يتم ذلك من خلال:

  1. المشاركة في إجراء الدراسات السكانية، وتقييم الواقع والاحتياجات في سورية.
  2. العمل على توفير الدواء الآمن والفعال، وإعادة تعزيز الصناعة الدوائية المحلية وتنظيمها.
  3. الوقاية من الأوبئة والأمراض البيئية والسارية، ووضع الخطط والبرامج لمكافحتها.
  4. التركيز على الصحة النفسية والعقلية.
  5. التركيز على الصحة الوقائية وتعزيز مفاهيمها.
  6. تعزيز وتطوير القدرات الذاتية السورية للدعم الطبي في حالة الحرب والسلم.
  7. العدالة في توفير الخدمات الصحية لكافة الشرائح.
  8. الاهتمام بالتدريب والتثقيف الصحي، وتنمية الكوادر البشرية، وتبادل الخبرات الطبية مع الدول والمؤسسات المختلفة.
  9. التطوير المستمر للبنى والكوادر الصحية.
  10. إجراء الدراسات والبحوث التي تسهم في رفع سوية العمل الطبي والأمن الصحي.
  11. وضع المعايير لضمان جودة الخدمات الصحية ورفع سويتها.
  12. تنظيم العمل الطبي في الداخل السوري، من خلال وضع آليات عمل واضحة للمؤسسات والأفراد في هذا القطاع ومراقبتها وتقييمها.
  13. إبرام الاتفاقيات مع الدول والمؤسسات الدولية والعربية، والعمل على متابعة تنفيذها.
  14. المشاركة في وضع ومراجعة القوانين المتعلقة بالخدمات الصحية.
  15. وضع الاستراتيجيات الصحية وتنسيق العمل بين المؤسسات المختلفة.
  16. دعم المشافي القائمة حالياً بالمواد الطبية والكوادر، من أطباء وممرضين ومسعفين وصيادلة، وفي المقابل تحديد حاجة المشافي من الكوادر وإعلام الكادر الباحث عن العمل وعن الوظائف المتاحة، سواء في الداخل أو الخارج بما ينفع الطرفين.
  17. العمل على إنشاء مشاريع جديدة وفق دراسات واضحة وبشكل يضمن الاستثمار الأفضل للموارد، ويتناسب مع الحاجات الأساسية للملف الصحي السوري عموماً.
  18. إدارة تمويل المشاريع الطبية، من خلال التنسيق مع الجهات الداعمة داخل الائتلاف (وحدة الدعم)، وخارجه من جمعيات خيرية أو طبية أو دول تدعم المجهود الطبي.
  19. شراء وتوريد المستلزمات الطبية من أدوية ومعدات بشكل مركزي يخدم المشافي الميدانية والحدودية والمناطق المحررة، بما يضمن أفضل النوعيات وأقل الأسعار.
  20. دعم النشاط الطبي للإدارة الطبية في المجالس المحلية (14) التابعة للائتلاف، والإشراف عليها من حيث المساعدة في تطوير مستوى وكفاءة إدارتها، وتوفير المستلزمات الطبية بعد دارسة حاجاتها والمشاريع الطبية الجديدة، التي ترسلها للائتلاف لتمويلها، وهذا ينطبق على مشافي المجالس المحلية، وكذلك المشافي في الداخل (مع مراعاة السرية التامة في حالة المشافي الداخلية؛ كي لا تتعرض للخطر من آلة حرب النظام).
  21. إدارة شؤون الهيئة المالية، بما فيها الحسابات المالية لدعم المشافي والمشاريع الطبية المختلفة.
  22. إدارة امور الحاسب الآلي بما يشمل إنشاء وإدارة قاعدة معلومات عن المرض والمصابين.
  23. العمل على تهيئة الأرضية للانتقال من حالة العمل الخيري للعمل المؤسساتي الوطني.
  24. إيجاد آليات وطنية للتنسيق والتعاون الدولي، بما يضمن تحقيق أهداف العمل الطبي وضمان استقلاليته وطابعه الوطني.
  25. التمثيل الطبي للجمهورية العربية السورية في المؤتمرات والمجالس والهيئات واللقاءات الدولية والعربية.
  26. العمل على إيجاد الحلول لتحديات الصحة في سورية.
  27. التركيز على إيجاد الحلول لحالات الإعاقة في سورية.

هيكلية الهيئة الصحية:

تم وضع الهيكلية المبدئية التالية للهيئة الصحية، بانتظار الحصول على دعم مناسب لزيادة أعداد الكوادر العاملة، وتأمين مستلزمات العمل.

تتألف الهيئة الصحية حالياً من:

مكتب رئيس الهيئة الذي يتألف من:

  • رئيس الهيئة الصحية.
  • نائب رئيس الهيئة الصحية.
  • مدير مكتب غازي عنتاب.
  • مدير إداري.
  • مدير مالي.

مكتب الهيئة الصحية في الريحانية:

  • مدير للمكتب.
  • مسؤول إعداد المشاريع.
  • مسؤول ملف الجرحى والإمداد الطبي.
  • مسؤول ملف الداخل.
  • موظف في قسم العلاقات العامة.
  • محاسب (مراقب دوام).
  • سكرتير تنفيذي.
  • سائق (مراسل).
  • فراش.

مكتب الهيئة الصحية في غازي عنتاب:

  • مدير للمكتب.
  • رئيس قسم العلاقات العامة.
  • مدير مالي.
  • مدير إداري.

مكتب الهيئة الصحية في الأردن:

  • مدير للمكتب.
  • محاسب.
  • موظف علاقات عامة.
  • مسؤول تقنيات معلومات.
  • مراسل.

مكاتب الهيئة الصحية في المحافظات:

تتطلع الهيئة لتوسيع كوادرها وتشكيل عدد من المكاتب واللجان والأقسام، بما يتناسب مع احتياجات الملف الطبي في سورية تتبع مباشرة إلى مكتب رئيس الهيئة مثل:

  • هيئة استشارية تضم مندوبا عن كل المنظمات التي تعمل في سورية.
  • قسم التأهيل والتدريب.
  • قسم إدارة المشافي.
  • قسم المعلومات والإحصاء.
  • قسم التخطيط والتعاون الدولي.
  • مكتب المنظمات والمجتمع المدني.
  • قسم شؤون المعوقين.
  • قسم الأمراض الوبائية والبيئية.