أجهزة الائتلاف وحدة المجالس المحلية المجالس المحلية السورية التحديات التي تواجه المجالس المحلية السورية

التحديات التي تواجه المجالس المحلية السورية

ان هناك العديد من التحديات التي واجهت المجالس المحلية في عملها و التي أدت الى ضعف أدائها ونذكر منها ما يلي:

  1. ضعف القدرة على التنفيذ حيث أن المجالس المحلية كما ذكرنا انبثقت بأغلب الحالات من المجالس الثورية و التي كان اعضائها الأكثر شجاعة لتقديم الخدمات تحت تهديد السلاح و القصف الجوي. ان اختيارهم لم يكن بناء على الخبرة المتوفرة او الكفاءة المطلوبة و بالتالي فإن قدرتهم على ادارة العمل المدني والخدمي كان ضعيفا في كثير من الحالات.
  2. نقص الخبرة المطلوبة في أداء الخدمات حيث أن المجالس المحلية تشكلت خلال الأزمة الراهنة وأغلب الأشخاص العاملين بها لم يقومو بمثل هذه الأعمال سابقا.
  3. الافتقار على الهياكل التظيمية الواضحة المسؤوليات و الصلاحيات.
  4. الافتقار الى آلية اتخاذ قرارات واضحة حيث لم يكن هناك آلية اتخاد قرارات تتبع معايير محددة بل كانت متروكة للشخص المسؤول ان يقرر في كيفية و لمن تقدم الخدمات أو المعونات.
  5. الافتقار الى معلومات دقيقة يعتمد عليها في تققيم الاحتياجات و بالتالي رسم خطة عمل واضحة. ان المعلومات هي من أكبر التحديات التي تواجه عمل المجالس المحلية حيث لا يوجد ضمن الظروف الراهنة سبل واضحة للتحقق من دقة و صحة المعلومات. ان الحاجة الملحة للمساعدات و للخدمات والتي تسارعت بشكل يومي لم تترك الكثير من المتسع للتحقق من المعلومات و بالتالي اصبحت المعلومات المتوفرة في كثير من الحالات لا يعتمد عليها.