الثلاثاء, 15 أيار 2018 16:08

أمنا سورية

جيلٌ لم يعِ إلا الحرب والدمار، الذي يصنعه نظام الأسد بمعونة كل أشرار الأرض، سورية صارت أغنية على شفاه أطفال المخيمات وبلاد اللجوء، سورية وطنهم وأمهم، الطغاة إلى زوال وجيل الحرية هذا هو مستقبل سورية الحقيقي.