الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019 18:12

ملحمة بطولة

إن دماء شهداء 18 آذار ما زال بريقها يمدّ عناد هذا الشعب في المضي قدماً على درب الحرية..
لن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، بل حكم الأسد صار هو الوراء..
السوريون يمضون بعنفوان نحو الاستقلال والحرية والكرامة.