المرئيات معرض الفيديو
معرض الفيديو
السبت, 04 آب/أغسطس 2018 13:36

المقصلة!

لم يكن أكثر من آلة موت حصدت أحلام السوريين عبر خمسين سنة في العيش بحرية وكرامة وتحصد إلى الآن أرواحهم..نظام الأسد إرهاب دولة برضى دولي!

من حملات البراميل المتفجرة والغارات الجوية إلى حملات الكذب والتزوير التي يشنها الأسد وبوتين على أبطال الدفاع المدني السوري؛ الشهود على جرائم الحرب خلال سنوات الثورة.

الاثنين, 23 تموز/يوليو 2018 17:11

وداعاً مي!

أبت أن تصفق للطاغية، فصرخت منذ اليوم الأول: حرية، اعتقلها المجرم الأسد وزبانيته، عذبوها، لكنها ثبتت، ولم تتراجع، وحتى آخر يوم لها في هذه الدنيا، كانت تغني: سورية، وكانت تغني: حرية.

السبت, 21 تموز/يوليو 2018 12:25

ساعة موت

يقتل الأسد معتقلاً كل ساعتين تقريباً منذ بداية الثورة وإلى اليوم، أقبية مخابرات الأسد ليست أكثر من حفر انتظار للموت، الآلاف من المطالبين بالحرية قضوا تحت التعذيب، والمأساة أن ساعة الموت لم تتوقف بعد!

الاثنين, 16 تموز/يوليو 2018 16:14

تحت الرماد !

الثورات لا تنكسر، والشعوب لا تموت، والظلم لا يدوم..

لكن الثورة مراحل متعددة، وفي كل مرحلة تجدد نفسها بآليات وأساليب غير متوقعة.. الثورة ماضية حتى زوال الطغيان والاحتلال.

الثلاثاء, 10 تموز/يوليو 2018 16:35

ماذا فعل الأسد في ستة أشهر

ربما لم يشهد العصر الحديث توثيق جرائم دولة أو منظمة كما شهد توثيق جرائم بشار الأسد ونظامه وحلفائه، ولكن الأغرب هو هذه الرخاوة التي يسلكها النادي السياسي العالمي مع هذا المجرم!

الثلاثاء, 03 تموز/يوليو 2018 18:04

عهد درعا‎

عهد درعا من اليوم الأول هو حرية هذا الوطن وكرامته
وقد علم أبناء درعا أن الثمن سيكون باهظاً والأعداء كثراً
لذا أعلنوها صريحة: الموت ولا المذلة
وما زالوا على العهد حتى النصر إن شاء الله.

السبت, 30 حزيران/يونيو 2018 14:31

من هم قادة ميليشيات الملالي في سورية؟

نظام الملالي يصنع الإرهاب وينشر الحروب في المنطقة منذ مكن له في إيران
العصابات الطائفية الإيرانية تقتل السوريين منذ سبع سنين..تعرف على أهم هؤلاء الإرهابيين.

الثلاثاء, 26 حزيران/يونيو 2018 16:43

تحت النار

الثورة تتجدد في مهدها، درعا تواجه اليوم كل أعداء الثورة مجتمعين، وسط خذلان الأقرب والقريب والبعيد!

الثلاثاء, 19 حزيران/يونيو 2018 17:07

نظام البراميل العالمي الجديد!

عشرات الآلاف من البراميل التي ألقاها الأسد على بيوت السوريين في قراهم ومدنهم لم تكن بعيدة عن نظر المجتمع الدولي، صمت هذا المجتمع إزاء هذا "التسونامي البرميلي الأسدي" على المدنيين يجعله شريك الأسد بامتياز..عالم يفتقر إلى الأخلاق!