الأخبار الأخبار السياسية الأمم المتحدة: الهجمات العسكرية على إدلب تهدّد حياة 3 ملايين مدني
الخميس, 22 آب/أغسطس 2019 13:54

الأمم المتحدة: الهجمات العسكرية على إدلب تهدّد حياة 3 ملايين مدني

جدّدت الأمم المتحدة على لسان المتحدث باسم الأمين للمنظمة الدولية، أنطونيو غوتيريش، تحذيراتها من استمرار هجمات قوات نظام الأسد وروسيا على إدلب، لافتاً إلى أنها تهدّد حياة ثلاثة ملايين بينهم نسبة كبيرة من الأطفال والنساء.

وأكد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، يوم أمس الأربعاء: أن "الأمين العام يدين الهجمات المستمرة على المدنيين والمستشفيات والمدارس" في إدلب.

وأضاف دوغريك أن الهجمات المتزايدة على إدلب يمكن أن تؤثر على حياة 3 ملايين مدني، مشيراً إلى أن الحملة العسكرية أسفرت بالأشهر الأربعة الأخيرة، عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص من منازلهم.

وأكد دوغريك على "ضرورة العودة فوراً إلى الاتفاق الذي توصلت إليه تركيا وروسيا، العام الماضي"، بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب، داعياً إلى احترام القانون الدولي الإنساني.

وذكر مسؤول أممي أنهم تلقوا تقارير مزعجة بشأن تزايد عمليات النزوح في المنطقة، فيما يشير النشطاء إلى أن الوضع الإنساني في المنطقة مأساوي، حيث ينام الناس في مركبات أو يقضون الليل في الحقول المفتوحة.

ومن جانبه حذّر رئيس جمعية الهلال الأحمر التركي، كرم قنق، من تكرار سيناريو مدينة حلب في محافظة إدلب، مشيراً إلى استحالة استيعاب ملايين النازحين في المخيمات المحاذية للحدود.

وأضاف قنق أن نظام الأسد يواصل استهدافه للمدنيين في إدلب، متسبباً بخلق حالة من الفوضى وموجة نزوح مستمرة باتجاه الأجزاء الشمالية من سورية، مؤكداً على استحالة استيعاب 3 ملايين ونصف مليون نازح سوري داخل المخيمات.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري /وكالات