الأخبار الأخبار السياسية الأمين العام للأمم المتحدة: تحقيق السلام في سورية حتمية أخلاقية للسوريين والعالم
الخميس, 16 آذار/مارس 2017 13:09

الأمين العام للأمم المتحدة: تحقيق السلام في سورية حتمية أخلاقية للسوريين والعالم

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيانٍ صحفي، أن تحقيق السلام في سورية حتمية أخلاقية وسياسية للشعب السوري والعالم، مضيفاً أن الشعب السوري ضحية منذ ست سنوات لأحد أسوأ الصراعات في الوقت الحالي.

ووجه غوتيريش نداءين لجميع الأطراف في سورية، أولهما: الاستفادة بأقصى قدر من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن في كانون الأول /ديسمبر الماضي، وتعزيزه وضمان وصول المساعدات الإنسانية لكل المحتاجين بدون عوائق.

بينما النداء الثاني للأمين العام تمثل في التأكيد على ضرورة أن يسعى كل من يتمتعون بالنفوذ على الأطراف، إلى التغلب على خلافاتهم والعمل معاً لوضع حد للقتل في سورية، وبالتحديد من خلال المساهمة في إنجاح المفاوضات السورية في جنيف على أساس بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ومن جهتها قالت ممثلة المنظمة في سورية إليزابيث هوف في حوار مع "موقع أخبار الأمم المتحدة" اليوم أن أكثر من نصف المستشفيات العامة ومراكز الرعاية الصحية الأولية في سورية إما مغلقة أو تعمل بشكل جزئي.

وجاء في بيان منظمة الصحة العالمية اليوم أن الرعاية الصحية في سورية أصبحت ضحية الحرب التي يقودها النظام على الشعب السوري، وأشار بيان المنظمة إلى تدهور الخدمات الصحية وصعوبة وخطورة وصول المدنيين إليها.

وذكرت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها بأنها لم تتمكن بعدُ من الوصول بانتظام إلى المجتمعات المحلية في المناطق التي يصعب الوصول إليها، بالرغم من وقف إطلاق النار الحالي، وتابعت المنظمة بأن أحدث البيانات تشير إلى أن أكثر من ثلثي الهجمات على مرافق الرعاية الصحية عام 2016 عالمياً حدثت في سورية.

ودعت منظمة الصحة العالمية على لسان ممثلتها في سورية، إليزابيث هوف، إلى وصول منتظم ودون عوائق إلى جميع المناطق، لتقديم الأدوية المنقذة للحياة واللقاحات والمستلزمات الطبية، قبل أن يتم فقدان المزيد من الأرواح، مشيرة إلى أن على أطراف الصراع والدول الراعية لعملية السلام العمل معاً للإسراع بالحل السياسي. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري /وكالات