الأخبار الأخبار السياسية التحالف الدولي يعترف بمسؤوليته عن قتل أكثر من ألف مدني بسبب ضرباته في سورية والعراق
السبت, 02 شباط/فبراير 2019 12:15

التحالف الدولي يعترف بمسؤوليته عن قتل أكثر من ألف مدني بسبب ضرباته في سورية والعراق

اعترف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بقتل أكثر من ألف مدني خلال الغارات الجوية التي استهدفت مواقع لتنظيم داعش في العراق وسورية منذ عام 2014.

وذكر التحالف في تقرير له على موقعه الرسمي أن الضربات الجوية ضد التنظيم المتشدد تسببت بقتل ما لا يقل عن 1190 مدنيًا "عن غير قصد" في سورية والعراق.

لكن منظمة Air Wars، تحدثت عن أرقام مضاعفة لعدد الضحايا جراء غارات التحالف، وبحسب أرقام المنظمة فإن أكثر من ستة آلاف مدني، قضوا خلال تلك الضربات، حتى اليوم.

فيما لفت بيان التحالف إلى أن هناك ما يزيد على 194 تقريراً ورد إلى التحالف الدولي بشأن وقوع ضحايا مدنيين على يد قواته، وتم تقييم 12 تقاريراً منهم خلال كانون الثاني الماضي، مشيرًا إلى أن خمسة تقارير فقط "ذات مصداقية"، ومازال 182 تقريراً مفتوحاً، على حد قوله.

وأوضح التحالف أنه شن نحو 32397 غارة جوية على مواقع تنظيم داعش في سورية والعراق، خلال العمليات التي قادها منذ 2014 وحتى نهاية كانون الثاني الماضي.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قد رفض أي تبرير لاستهداف المدنيين، وطالب بإجراء تحقيق شامل في جميع عمليات التحالف الدولي التي تسببت بسقوط مدنيين ومحاسبة المسؤولين وتعويض المتضررين.

وقال الائتلاف الوطني إن العمليات التي تستهدف مناطق التنظيم، خاصة في هذه الفترة الحاسمة، يجب أن تكون دقيقة ومنسقة ومنظمة للغاية، ولفت إلى أنه من غير المقبول أن يدفع المدنيون ثمن العجلة والتسرع الذي يرقى إلى حدود الاستهتار بحياة الأبرياء.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري