الأخبار الأخبار السياسية مجموعة العمل: مقتل ما يقارب 4000 لاجئ فلسطيني في سورية منذ شهر آذار 2011
الجمعة, 06 أيلول/سبتمبر 2019 16:19

مجموعة العمل: مقتل ما يقارب 4000 لاجئ فلسطيني في سورية منذ شهر آذار 2011

كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية" في تقريرٍ ميداني يرصد الضحايا الفلسطينيين في سورية منذ اندلاع الثورة السورية في شهر آذار 2011 إلى شهر حزيران من العام الجاري، عن توثيقها لمقتل 3989 لاجئاً فلسطينياً في سورية خلال 8 سنوات.

وأشار التقرير إلى سقوط 1017 لاجئاً فلسطينياً في عام 2013 وتعد هذه النسبة هي الأكبر زمنياً في زيادة ملحوظة عن عام 2012 الذي سقط فيه 778 ضحية من اللاجئين الفلسطينيين.

وورد في إحصائيات المجموعة أن 1977 ضحية قضوا داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية، وتصدر مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق القائمة الأعلى من عدد الضحايا، حيث قضى فيها 1422 لاجئاً جراء القصف والقتل والحصار والدمار.

وجاء في المرتبة الثانية مخيم درعا جنوب سورية حيث قضى فيها 263 لاجئ فلسطيني، ومخيم خان الشيح بريف دمشق 202 ضحية، ومخيم النيرب في حلب 168 ضحية، ومخيم الحسينية 124 ضحية، علاوة على توثيق 188 ضحية غير معروفي السكن.

وبلغ عدد الضحايا الفلسطينيين داخل سورية 3895 لاجئاً فلسطينياً من أصل 3987 لاجئاً ممن تم توثيقهم، بينما بلغ عدد الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين الذين سقطوا على طريق الهجرة 92 ضحية توزعوا على أكثر من 12 بلداً.

وأكدت مجموعة العمل في تقريرها توثيق 604 لاجئين فلسطينيين قضوا تحت التعذيب أثناء اعتقالهم في سجون النظام، لافتة إلى توثيقها اعتقال 1180 لاجئاً فلسطينياً من أبناء المخيمات والتجمعات الرئيسية للفلسطينيين في سورية.

وبيّن التقرير أن قسم الدراسات والتقارير الخاصة في المجموعة تمكن من توثيق اعتقال 1758 لاجئاً فلسطينياً في السجون السورية، حيث شكلت الإناث مجموع 109 فيما بلغ عدد الذكور 1649 لاجئاً فلسطينياً.

وذكر التقرير إعدام 92 لاجئاً فلسطينياً من قبل النظام ومجموعات موالية له، وقضاء 1212 لاجاً بسبب القصف، و1077 جرّاء طلق ناري، و311 برصاص قناص، و205 لاجئين قضوا جرّاء الحصار ونقص الرعاية الطبية، و142 لاجئاً نتيجة التفجير.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري