الأخبار الأخبار السياسية منظمات لبنانية تتضامن مع اللاجئين السوريين وتطلق حملة ضد العنصرية تجاه اللاجئين
الجمعة, 28 حزيران/يونيو 2019 15:00

منظمات لبنانية تتضامن مع اللاجئين السوريين وتطلق حملة ضد العنصرية تجاه اللاجئين

دعت عشر منظمات مدنية لبنانية في حملة أطلقتها ضد العنصرية، وتضامناً مع اللاجئين السوريين وحقوقهم في لبنان، إلى التمسك بمنع تطبيع الكراهية ضد اللاجئين واحترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وتعزيز مساهمة اللاجئين في الاقتصاد اللبناني بشكل أكبر.

وقالت المنظمات في بيان لها أمس الخميس، إن خطاب الكراهية يؤدي إلى مزيد من العنف ضد اللاجئين والمهجرين، مضيفةً أن "الأسابيع القليلة الماضية شهدت عدة حوادث كإجلاء اللاجئين وإحراق خيم بعضهم وتخويف عمال في مكان عملهم وتحريض ضد أفراد ضعفاء وإقامة حواجز من قبل مدنيين يحثون اللاجئين السوريين على الرحيل".

وتأتي حملة المنظمات بعد يومين من بيانٍ أصدره عشرات المثقفين والصحفيين والناشطين اللبنانيين، يوم الثلاثاء، واستنكروا فيه الحملة العنصرية التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في لبنان، وأشار الموقعون على البيان إلى أن حملة "الهيستيريا العنصرية" الحالية يقودها وزير الخارجية جبران باسيل.

وحذّر بيان المثقفين اللبنانيين من خطورة الحملة العنصرية ومن افتتاحها طوراً بالغ البشاعة في التاريخ اللبنانيّ الحديث، وفي العلاقات اللبنانيّة – السوريّة المستقبليّة، وقبل كلّ شيء في ما يخصّ إنسانيّتنا نفسها، وفق ما ورد في البيان.

وطالب الموقعون على البيان برفع الدعاوى أمام القضاء وحضّ المحامين ومنظّمات حقوق الإنسان على التحرّك لوقفِ الحملات التي تستهدف السوريّين في لبنان، مع التأكيد على ضرورة التقيّد بالقوانين التي تجرّم العنصريّة.

وكانت السلطات اللبنانية قد أصدرت مؤخراً قراراً بترحيل السوريين الذين دخلوا بطريقة غير قانونية إلى لبنان بعد تاريخ 24 نيسان 2019، وتسليمهم إلى "دائرة الهجرة" التابعة لحكومة النظام، الأمر الذي اعتبره حقوقيين مخالفاً للدستور اللبناني.

وعقدت دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في الآونة الأخيرة عدداً من الاجتماعات مع محامين وصحافيين وناشطين وسياسيين مهتمين بشؤون اللاجئين السوريين في لبنان، وبحثت معهم الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون، والعمل على اتخاذ إجراءات قانونية تعمل على الحد من تلك الانتهاكات وتقديم الحماية للاجئين وتعيد إليهم حقوقهم.

وأوضحت رئيسة الدائرة أمل شيخو، أن السلطات اللبنانية اتخذت "إجراءات غير مسبوقة دون وجه حق" بحق اللاجئين السوريين، وأشارت إلى أنه تم استهداف ضباط سوريين منشقين عن قوات الأسد تمهيداً لتسليمهم للنظام. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري