الأخبار الأخبار السياسية نتائج دولية تؤكد استخدام نظام الأسد غاز السارين بخان شيخون
الجمعة, 21 نيسان/أبريل 2017 14:32

نتائج دولية تؤكد استخدام نظام الأسد غاز السارين بخان شيخون

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية وجود غاز السارين أو مادة مشابهة بها في الهجوم على مدينة خان شيخون، فيما قالت فرنسا إن مخابراتها تملك أدلة على أن قوات الأسد هي من استخدمت هذا النوع من السلاح.

وقال مدير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أحمد أزومجو إن عينات من عشر ضحايا الهجوم تم تحليلها في أربعة مختبرات "تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه، والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة".

ومن جهته قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت في مقابلة صحفية يوم الأربعاء إن هناك تحقيقاً تجريه أجهزة المخابرات الفرنسية والمخابرات العسكرية، مضيفاً أنها "مسألة أيام وسنقدم دليلاً على أن نظام الأسد هو الذي نفذ الهجوم الكيماوي على خان شيخون".

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قد كلفت فريقاً من الخبراء بالتحقيق في أعقاب الهجوم الكيماوي على خان شيخون، وكذلك ثمة محللون بريطانيون وأتراك خلصوا إلى النتيجة ذاتها قبل ذلك، وأشار الوزير الفرنسي إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ستواصل تحقيقها.

فيما أعلن المندوب البريطاني لدى المنظمة في تغريدة على تويتر ما خلصت إليه المنظمة، نقلاً عن تصريحات أدلى بها مديرها العام أحمد أزومجو في مستهل جلسة خاصة للمجلس التنفيذي للمنظمة.

وحمّل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارض نظام الأسد المسؤولية الكاملة عن الهجوم بالسلاح الكيماوي في 4 نيسان /أبريل الجاري، الذي تسبب بقتل أكثر من 100 مدني، وإصابة أكثر من 500 آخرين، غالبيتهم من الأطفال، بالاختناق، وطالب بمحاسبة الأسد والمسؤولين عن تنفيذ الهجوم.

فيما شنت مدمرات أمريكية هجمات صاروخية على قاعدة الشعيرات العسكرية، وذلك رداً على استخدام النظام للسلاح الكيماوي، ولم يستبعد المتحدث باسم البيت الأبيض تكرار هذه الضربات ضد النظام. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري / وكالات