الأخبار الأخبار السياسية واشنطن تدعو المجتمع الدولي إلى معاقبة حزب الله الإرهابي
الأربعاء, 11 تشرين الأول/أكتوير 2017 14:56

واشنطن تدعو المجتمع الدولي إلى معاقبة حزب الله الإرهابي

دعت الخارجية الأمريكية يوم أمس الثلاثاء، المجتمع الدولي للانضمام إليها في معاقبة ومنع نشاطات حزب الله الإرهابي الذي ساهم بقتل المدنيين السوريين مع نظام بشار الأسد.

وحث منسق الوزارة لشؤون مكافحة الإرهاب في واشنطن السفير، نيثان سيلز، في مؤتمر صحفي، الدول التي لم تشارك في حصار الحزب إلى تبني سياسات التضييق على نشاطاته.

واعتبر "سيلز" أن حزب الله بمثابة تهديد مباشر للمجتمع الدولي، قائلاً: "ندعوهم إلى تعزيز جهودهم ومساعدتنا في التصدي لهذا التهديد المشترك، وبالتحديد إلى الانضمام لمجموعة تنسيق القوى الأمنية الأمريكية والأوروبية، التي تتشكل من 25 دولة تحالفت لمواجهة هذا التهديد".

وشدد "سيلز" على أن مكافحة الإرهاب هي في قمة الأولويات بالنسبة إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب، مشيراً إلى أن الخارجية عرضت ما مجموعه 12 مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات عن اثنين من قياديي الحزب، وهما "طلال حمية" و"فؤاد شكور".

وشاركت ميليشيات الحزب بالعديد من المجازر المرتكبة بحق الشعب السوري منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، واعتبر الائتلاف الوطني السوري أن تلك الميليشيات ترتكب "جرائم حرب" بسبب مساهمتها الواسعة في القتال ضد الثوار، داعياً المجتمع الدولي إلى إخراج تلك الميليشيات وفق القرارات الدولية الخاصة بالشأن السوري.

وسبق لوزارة الخزانة الأميركية أن أعلنت عن عقوبات على زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله واثنين من القادة الآخرين لعلاقتهما بنشاطات الحزب في سورية منذ 2012، واتهمت الوزارة حينها الحزب بتزويد قوات الأسد بـ"التدريب، والاستشارات، والدعم اللوجستي الواسع". المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري /وكالات