الأخبار الأخبار المحلية
شنت قوات الأسد حملة عسكرية على مناطق الجيش الحر في ريف السويداء، وذلك أثناء معارك الأخير مع عناصر تنظيم داعش في معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد" التي تهدف إلى طرد التنظيم من المنطقة. ونقل ناشطون أن قوات النظام حاولت اقتحام مناطق سيطرة "جيش الشرقية" في ريف السويداء الشرقي، مستغلة معركة الثوار مع تنظيم داعش الإرهابي في منطقة أبو الشامات. ولفت الناشطون إلى أن الثوار باتوا يخوضون معركتين معاً، لكن على…
اختير مدير الدفاع المدني السوري "رائد الصالح" ضمن قائمة مجلة التايم الأمريكية لأكثر "100 شخصية" تأثيراً في العالم لعام 2017. وقال "الصالح" إننا "فخورون بأن نكون ضمن أكثر الشخصيات المؤثرة في العالم، وهذا بفضل عمل جماعي لما يزيد عن 3300 متطوع، يعملون بأصعب الظروف وأحلكها ويضحون بحياتهم لإنقاذ الإنسان على اختلاف انتمائه الطائفي أو العرقي.. لإنقاذ الحياة من بين ركام الموت الذي تسببه الحرب التي يشنها النظام في سورية". وأضاف…
تقدم الجيش السوري الحر في حي "المنشية" بدرعا، وسيطر على منطقة استراتيجية وعدة نقاط تابعة لقوات النظام، بعد اشتباكات جرت منذ الصباح ضمن معركة "الموت ولا المذلة". ويعتبر حي "المنشية" من أهم أحياء درعا البلد، حيث كانت تنطلق منه قوات النظام بحملاتها ضد الأحياء المحررة، ويعتبر أيضاً عقدة مواصلات بين أحياء درعا البلد المحررة وأحياء درعا المحطة التي يسيطر عليها النظام، ويقع الحي في القسم الغربي من درعا البلد، ويطل…
الأربعاء, 19 نيسان/أبريل 2017 12:58

تقرير حقوقي: حوالي 12 مليون سوري مشرد قسرياً

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بعنوان "لا خيار لهم" تحدَّثت فيه عن انضمام الآلاف من سكان حي الوعر بمدينة حمص إلى ما يزيد عن 12 مليون سوري مشرَّد قسرياً. وجاء في التقرير أن عمليات القصف التي مارسها نظام الأسد منذ الأيام الأولى للحراك الشعبي في آذار/ 2011؛ كانت سبباً رئيساً في التشريد القسري، إضافة إلى ماكينات نظام الأسد الثلاثية المكونة من "الاعتقال التعسفي، التعذيب، الإخفاء القسري". وأشار التقرير إلى…
أطلقت كتائب الجيش السوري الحر اليوم الثلاثاء، معركة "نزع الخناجر" بريف درعا الغربي، بهدف طرد ميليشيا مايسمى جيش "خالد بن الوليد" المبايع لتنظيم داعش الإرهابي من حوض اليرموك. وقال ناشطون إن الجيش الحر، بدأ المعركة بالتمهيد الصاروخي والمدفعي على مواقع "جيش خالد"، محققين إصابات مباشرة في صفوف الجيش، موضحين أن الهجوم سيكون من أربعة محاور وهي " تل الجموع وعشترة وسرية المضاد دبابات وبلدة جلين". ويسيطر "جيش خالد" على معظم…
الصفحة 1 من 220