طباعة هذه الصفحة
الخميس, 10 تشرين الأول/أكتوير 2019 18:05

استشهاد مدنييّن وجرح آخرين بقصفٍ لقوات الأسد على ريف إدلب

استشهد رجلٌ وامرأة اليوم، باستهداف قوات الأسد لجرار زراعي بصاروخ حراري موجه في قرية "البرناص" بالقرب من بلدة "بداما" التابعة لمنطقة جسر الشغور في محافظة إدلب.

وجرح 3 نساء وطفل جرّاء قصف صاروخي لقوات النظام على الطريق الواصل بين بلدة "بداما" و"البرناص" بريف إدلب، بينما هرعت فرق الدفاع المدني إلى المكان ونقلت الجرحى إلى المشافي.

كما استهدفت قوات النظام قرية "الحويجة"، وجسر بيت الراس، وقرية "شهرناز"، وقرية "ميدان غزال" في ريف حماة، بالقذائف المدفعية دون سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وذكر الدفاع المدني السوري أنه تمكن من توثيق استهداف النظام لـ 6 قرى وبلدات بـ 66 قذيفة مدفعية و4 صواريخ من راجمة أرضية، ليشمل القصف قرية "البرناص" بالإضافة لبلدات "معرة حرمة" و"التح" و"أرينبة"، وقرى "معرزيتا" و"أم الصير".

وتواصل قوات نظام الأسد قصف المدن والبلدات بريف إدلب، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا في 31 آب الماضي، حيث كانت قد استهدفت مساء الثلاثاء، كلاً من بلدات "حاس" و"كفرعويد" و"تحتايا" بالمدفعية الثقيلة، كما قصفت بلدة "بابولين" في الريف الجنوبي.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري.