الأخبار الأخبار المحلية الجيش الحر ينتج أول مدرعة مصفحة متطورة على أيدي خبراء محليين
الثلاثاء, 09 تموز/يوليو 2019 14:31

الجيش الحر ينتج أول مدرعة مصفحة متطورة على أيدي خبراء محليين

أطلقت فرقة "الحمزات" في الجيش السوري الحر، أول مركبة مدرعة، مصنعة محلياً على أيدي خبراء وفنيين، وحملت المدرعة اسم "الفهد" وهي نموذج مشابه للمدرعات التركية من نوع "BMC كيربي".

وتعتبر فرقة "الحمزات" من أبرز التشكيلات العسكرية في الجيش الحر، وشاركت في عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، وعملت الفرقة منذ بداية تأسيسها على جمع الكوادر الفنية والمهنية والخبرات في مختلف المجالات، وأنشأت قسم الشؤون الفنية والآليات لتبدأ مخططها في الصناعات الدفاعية، لتلبية احتياجاتها العسكرية الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

وذكر سيف أبو بكر قائد الفرقة أن العمليات العسكرية التي شاركت بها الفرقة دفعتهم إلى الاهتمام بالصناعات الدفاعية، حيث تم توسيع ورشة صيانة وتجهيز السلاح، تبعها وضع خطة لإنتاج ناقلة جند مصفحة تحاكي نموذج المدرعة التركية.

ولفت إلى أن العمل في المشروع استمر ما يقارب العام، وسخرت كافة الإمكانيات والطاقات من أجل إنجاح المشروع الذي تكلل بالنجاح بالإعلان عن إنتاج أول عربة ناقلة للجند قتالية مصفحة.

وتتميز "الفهد" بمحرك دفع رباعي (4×4)، حيث تصل سرعتها لـ 80 كيلو متر بالساعة في الأراضي المنبسطة، وإلى 30 كيلو متر في الأراضي الوعرة، ويبلغ طولها 6 أمتار وعرضها 1.75 متر وبارتفاع 3 أمتار.

وزوّدت المركبة بنظام تكييف صيفي وشتوي، وباب خلفي هيدروليك، وسبع فتحات جانبية لإطلاق النار، وزجاج مقاوم للرصاص، وحماية ضد الألغام الخفيفة والثقيلة. إلى جانب شبك مصنوع من الفولاذ لمقاومة قذائف الأر بي جي.

وتبلغ سعتها 10 جنود، بينهم طاقم مؤلف من 5 أشخاص، قائد المركبة وسائق ورامي ومذخّر ومسؤول طبي. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري