الأخبار الأخبار المحلية الشرطة الحرة: تتهم أمن النظام بترويج المخدرات وتعلن ضبط مواد مخدرة في بصرى
الثلاثاء, 11 تموز/يوليو 2017 14:58

الشرطة الحرة: تتهم أمن النظام بترويج المخدرات وتعلن ضبط مواد مخدرة في بصرى

أعلنت الشرطة الحرة في مدينة بصرى جنوبي سورية يوم أمس الاثنين، عن ضبط كميات من المواد المخدرة في المدينة، وإلقاء القبض على تاجرين وعدد من المشتبه بترويجها عن طريق الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في مدينة السويداء.

وقال مدير مركز الشرطة الحرة في المدينة المعروف باسم (أبو يزن) لوسائل الإعلام إن المواد وصلت عن طريق تجار يتواصلون مع الأمن العسكري في مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام بالسويداء، والتي يتم الحصول عليها عن طريق ميليشيا "حزب الله" الإرهابي.

وأوضح أبو يزن أن "الشرطة الحرة" توزع منشورات لإظهار خطورة المواد المخدرة على المجتمع، وكيفية التعامل معها، بالتنسيق مع شركة "أجاكس"، التي تقدم تدريبات وتوجيهات في هذا المجال إلى عناصر الشرطة الحرة.

وسبق أن أكد نائب قائد المجلس العسكري في بلدة تسيل بدرعا، ضبط 1700 حبة مخدرات في صالة ألعاب داخل البلدة، نهاية تموز العام الفائت، أظهرت التحقيقات أن مصدرها شخص أردني الجنسية يقاتل في صفوف تنظيم داعش.

وكانت قوات الأمن الجنائي التابعة لنظام الأسد أوقفت يوم 26 شباط الماضي، تاجرين لمادة الحشيش المخدر في العاصمة دمشق، قالت بأن أحدهما قيادي بميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام وينسق مع ميليشيا "حزب الله" الإرهابي في تجارة المخدرات.

يذكر أن عشرات التقارير الإعلامية سبق أن كشفت لبعض الصحف العالمية عن شبكات اتجارٍ دولية بالمخدرات يديرها حزب الله الإرهابي وتعود عليه بعشرات الملايين من الدولارات، وتشكل المخدرات نسبةً كبيرةً من مصادر الدخل بالنسبة للحزب الذي يقتل الشعب السوري إلى جانب نظام الأسد. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري/ وكالات.