الأخبار الأخبار المحلية المجلس المحلي بدرعا: الغارات الروسية جعلت مناطقنا منكوبة بالكامل
الخميس, 16 شباط/فبراير 2017 14:01

المجلس المحلي بدرعا: الغارات الروسية جعلت مناطقنا منكوبة بالكامل

أعلن مجلس مدينة درعا المحلي أن المناطق تتبعهم إدارياً غدت مناطق منكوبة بالكامل بسبب كثافة غارات الطيران الروسي على درعا، والذي أدى إلى توقف ست مشافي ميدانية عن العمل.

وأغار الطيران الروسي يوم أمس على مستشفى ميداني في درعا، وقتلت بغاراتها المتكررة سبعة على الأقل من أسرة واحدة في المنطقة الحدودية، حيث فرَّ كثير من السكان.

وفي بيانٍ لها قالت لجنة الإنقاذ الدولية في واشنطن التي تدعم المستشفى الميداني "إن أربعة من المسعفين أصيبوا في الهجوم"، حيث استهدف الطيران الروسي بأكثر من أربعين غارة منشآت حيوية وأحياء سكنية في طريق السد ودرعا البلد، في أول حملة قصفٍ مكثفٍ من نوعها منذ أن شاركت روسيا نظام الأسد في حربه ضد السوريين.

وكانت فصائل من الجيش الحر اقتحمت يوم الأحد الماضي حي المنشية في معركة أطلقوا عليها اسم "الموت ولا المذلة" رداً على خروقات النظام المستمرة، وبهدف إحباط أي محاولة من قبله للسيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

ومن جهته أعرب فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أول أمس عن "قلق المنظمة الدولية إزاء احتدام القتال داخل وحول مدينة درعا على مدى الأيام القليلة الماضية، مما أدى إلى تشريد أكثر من 9000 من الرجال والنساء والأطفال حتى الآن".

وأضاف نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن "مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) يتوقع تشريد المزيد من النازحين في الأيام القادمة في حالة استمرار القتال في درعا" التي تتعرض لهجمة شرسة من قبل النظام والطائرات الروسية.

وأدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في بيانٍ له يوم أمس العدوان على درعا وريفها، والقصف الذي يتم بواسطة الطائرات الحربية والمروحية ومنصات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة والمتوسطة، في استهدافها المباشر للأحياء السكنية للمدينة وبقية بلدات المحافظة، وكذلك ما ارتكبته قوات النظام، مدعومة بطائرات حربية روسية وميليشيات تابعة للاحتلال الإيراني، من نحو ٨٠ خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار، خلال الأيام الثلاثة الماضية فقط، كان بينها أكثر من ٣٠ خرقاً في مدينة درعا وريفها، وأسفرت عن وقوع مجازر راح ضحيتها ما لا يقل عن ٤٧ شهيداً، أغلبهم مدنيون.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني/ وكالات