طباعة هذه الصفحة
الاثنين, 30 أيلول/سبتمبر 2019 16:00

تقرير حقوقي: العدوان الروسي تسبب بقتل آلاف السوريين وتشريد الملايين خلال أربعة أعوام

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً خاصاً عن الجرائم التي ارتكبتها القوات الروسية بعد أربعة أعوام عن بدء العدوان الروسي على سورية، وأوضحت أن القوات الروسية استهدفت على الأخص المرافق المدنية والمنشآت الطبية.

وقال الشبكة إن مجموع الضحايا الذين سقطوا على يد القوات الروسية بلغ 6 آلاف و686 مدنياً، بينهم 808 نساء وألف و928 طفلاً، وذلك منذ 30 أيلول من شهر 2015 حتى الآن.

وبيّن التقرير أنّ العام الأول للتدخل العسكرية الروسي في سورية، أسفر عن مقتل 3 آلاف و734، أما العام الثاني فكان مجموع الضحايا ألف و547، والعام الثالث 958، والعام الرابع عن 447 شهيداً.

وأوضح التقرير أن الطائرات الروسية استهدفت مناطق المدنيين في سورية ألفاً و83 مرة، دمرت خلالها 201 مدرسة، و190 مركزاً صحياً، و56 سوقاً شعبياً، حيث تسبب قصف النظام المدعوم روسياً، بتهجير 3.3 مليون شخص عن منازلهم.

وذكر تقرير الشبكة أن القوات الروسية ارتكبت 335 مجزرة في سورية خلال الأعوام الأربعة، لافتاً إلى أنه بفضل الدعم الروسي سيطرت قوات النظام على عدة مواقع في منطقة خفض التصعيد جنوبي محافظة إدلب السورية.

ونوّه التقرير إلى أن التأثير الروسي العسكري ظهر جلياً نهاية عام 2016 بسيطرة النظام على مركز مدينة حلب والمناطق الشرقية منها، وكذلك الأمر على المناطق المحررة في العاصمة دمشق ومحافظات حمص ودرعا والقنيطرة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري