الأخبار الأخبار المحلية عمليات قصف مستمرة أدت إلى خروج مشفى ومركزين للدفاع المدني عن الخدمة في ريفي إدلب وحلب
الأربعاء, 06 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 14:16

عمليات قصف مستمرة أدت إلى خروج مشفى ومركزين للدفاع المدني عن الخدمة في ريفي إدلب وحلب

أصيب ثلاثة مدنيين وخرج مشفى "الإخلاص" للأطفال عن الخدمة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم الأربعاء، نتيجة استهدافها بغارات جوية من الطيران الحربي الروسي.

فيما أدى القصف المباشر لقوات نظام الأسد، لمدينة "عندان" شمالي محافظة حلب، أمس الثلاثاء، إلى خروج مركزين للدفاع المدني السوري عن الخدمة، وأحدث القصف المكثف أضراراً مادية كبيرة بالآليات والمبنى.

كما أسفر استهداف مدينة "عندان" عن خروج مركز قيادة القطاع الذي يحوي آليات ثقيلة عن الخدمة نتيجة استهدافه بشكل مباشر من قبل قوات النظام بقذائف المدفعية والهاون.

وذكر الدفاع المدني السوري على منصاته في وسائل التواصل، أن مدينة "عندان" تعرضت لنحو 70 قذيفة مدفعية وهاون من قبل قوات النظام المتمركزة في كتيبة مخيم "حندرات" و"جمعية الزهراء" خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأشار ناشطون إلى أنه مع قصف مشفى "الإخلاص"، ارتفع عدد المنشآت الطبية التي استهدفتها قوات النظام والطائرات الروسية، منذ 28 من شهر نيسان الماضي، إلى 40 مشفى ومركزاً صحياً في أرياف إدلب وحماة وحلب.

وتستمر قوات النظام وروسيا قصف المراكز الحيوية في المناطق المحررة، رغم إعلان يوم 30 آب 2019، عن وقف إطلاق نار، بعد بدئها حملة عسكرية جنوبي إدلب وشمالي حماة، أدت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري