الأخبار الأخبار المحلية قوات الأسد وروسيا يستهدفون المدنيين والمرافق العامة بريفي إدلب وحماة
الثلاثاء, 06 آب/أغسطس 2019 16:14

قوات الأسد وروسيا يستهدفون المدنيين والمرافق العامة بريفي إدلب وحماة

شن طيران نظام الأسد وروسيا عشرات الغارات الجوية على مناطق متفرقة في مناطق خفض التصعيد شمال سورية اليوم الثلاثاء، وتركزت عمليات القصف على منازل المدنيين والمرافق العامة مما أدى إلى وقوع جرحى بينهم أطفال ونساء.

وأوضح الدفاع المدني السوري أن العمليات العسكرية تجددت اليوم، وقال: إن "طائرات الأسد وروسيا تعيد إقلاعها وتلقي جام صواريخها على ريف إدلب الجنوبي".

ولفتت إلى أن مدينة "خان شيخون" نالت النصيب الأكبر من تلك الهجمات، وتعرضت لـ 44 غارة جوية، إضافة إلى 12 برميلاً متفجراً و 33 قذيفة مدفعية.

وأشار الدفاع المدني إلى أن الغارات تركزت على الأحياء السكنية والطريق الدولي، معتبراً أن ذلك يندرج في سعي النظام وروسيا من "جديد لقتل العائدين إلى منازلهم أثناء التهجير".

وبحسب الدفاع المدني فإن مساكن المدنيين في بلدة "الموزرة" بجبل الزاوية تعرضت لـ 20 قذيفة مدفعية من قبل معسكرات قوات الأسد، لكن دون وقوع إصابات.

كما شن الطيران الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة "كفرزيتا" و"اللطامنة" وقرى "الزكاة" و"لطمين" و"الأربعين" في ريف حماة.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري