الأخبار الأخبار المحلية مجالس محلية في حماة تناشد المنظمات الإنسانية لتقديم مساعدات عاجلة للنازحين
الأربعاء, 12 أيلول/سبتمبر 2018 15:12

مجالس محلية في حماة تناشد المنظمات الإنسانية لتقديم مساعدات عاجلة للنازحين

ناشد كل من مجلس محافظة حماة الحرة، والمجلس المحلي لناحية عقيربات وسط سورية، المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات الغذائية العاجلة لعشرات النازحين بسبب هجمات نظام الأسد وروسيا.

ودعا مجلس محافظة حماة الحرة وسط سورية يوم أمس، المنظمات الإنسانية لمساعدة 342 عائلة نازحة بحاجة ماسة للمياه والخبز في مخيمات جنوبي محافظة إدلب.

وذكر عضو مجلس محافظة حماة الحرة، خالد الهويان، لوكالة سمارت الإعلامية، أن 342 عائلة نازحة من ريف حماة الشرقي قبل نحو عام إلى منطقة خان شيخون بإدلب، نزحت مجدداً إلى تجمع مخيمات "غربة" غرب مدينة معرة النعمان هرباً من قصف قوات نظام الأسد وروسيا، وتعاني العائلات من نقص في مياه الشرب والخبز والخيام.

كما طالب المجلس المحلي لناحية عقيربات شرق حماة وسط سورية، المنظمات الإنسانية بالتدخل الفوري للسماح بدخول نازحين من الناحية إلى محافظة الرقة الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قسد" شمالي شرقي البلاد.

وأكد رئيس المجلس المحلي لناحية عقيربات، أحمد الحموري، للوكالة، أن عشرة عوائل مؤلفة من 45 شخصاً غالبيتهم نساء وأطفال كانوا نازحين سابقاً إلى مدينة الدانا بإدلب، ونزحوا مجدداً إلى الرقة نتيجة التصعيد العسكري لروسيا والنظام، لكن قوات "قسد" منعتهم من الدخول لعدم وجود شخص يكفلهم.

وكان المجلس المحلي لِعقيربات قد أشار المجلس في بيان له، أن العوائل النازحة تقيم منذ نحو أسبوع قرب حاجز "عون الدادات" في منطقة منبج، منتظرة السماح لها بالدخول إلى محافظة الرقة مع ازدياد أوضاعهم سوءاً يوماً بعد يوم.

وجاء النزوح الأخير للسكان نتيجة التصعيد العسكري لقوات نظام الأسد وروسيا وقصفها بعشرات القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة على أنحاء مختلفة من محافظتي حماة وإدلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين وإعلان عدة مناطق منكوبة، وخروج بعض المراكز الحيوية عن الخدمة وحرمان آلاف المدنيين من الخدمات الأساسية. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري/ سمارت.