الأخبار الأخبار المحلية مدير متحف إدلب: سنرفع دعاوى دولية لاستعادة الآثار التي هرّبتها عصابات الأسد
الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 10:59

مدير متحف إدلب: سنرفع دعاوى دولية لاستعادة الآثار التي هرّبتها عصابات الأسد

بادرت مديرية المتاحف في محافظة إدلب الحرة بإطلاق مشروع من أجل استعادة الآثار التاريخية المهربة من المحافظة للخارج وحماية الموجودة منها.

وأكد مدير متحف محافظة إدلب المحررة أنس زيدان أن عناصر بشار الأسد يسرقون الآثار التاريخية ويبيعونها، ويعملون على محو تاريخنا كما دمروا البنية التحتية للبلد، مؤكداً بأنهم سيرفعون دعاوى دولية لاستعادة تلك الآثار التي قام بتهريبها عناصر من نظام الأسد.

وقال زيدان "سنحدد الآثار التاريخية الموجودة في سورية والمسروق منها، وبعدها سنرفع دعاوى دولية من أجل استعادتها".

وأشار زيدان إلى أن الحرب التي شنها نظام الأسد على الشعب السوري منذ 2011 تسببت بتدمير قسم كبير من الميراث التاريخي لسورية، منوهاً إلى أنهم حافظوا على بعض الآثار القيّمة بالمتحف وفي مستودعات سرية.

ويعتزم متحف إدلب التواصل مع اليونسكو عقب توثيق الآثار المفقودة بالكامل، في إطار السعي لاستردادها، وتعد سورية من أقدم الأماكن المأهولة في العالم، وتضم ست مدن أثرية و12 موقعاً، مدرجة ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

ويهدف المشروع الذي أطلقته مديرية المتاحف في ادلب الحرة إلى تحديد الآثار المفقودة، وتأمين إعادة المُهَرّب منها خارج البلاد وفقا للاتفاقيات الدولية، حيث يحافظ متحف إدلب على العديد من الآثار التاريخية. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري/ وكالة الأناضول.