الأخبار الأخبار المحلية 19 انتهاكاً بحق الإعلاميين في سورية خلال شهر تشرين الثاني المنصرم
الاثنين, 04 كانون الأول/ديسمبر 2017 16:19

19 انتهاكاً بحق الإعلاميين في سورية خلال شهر تشرين الثاني المنصرم

أصدر المركز السوري للحريات الصحفية برابطة الصحفيين السوريين اليوم تقريراً عن الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون خلال شهر تشرين الثاني الفائت، موثقاً 19 انتهاكاً ضد الإعلاميين في سورية، ارتكب 17 منها خلال الشهر المنصرم.

وأورد التقرير أن نظام الأسد يتربع على قائمة الجهات المنتهكة بمسؤوليته عن ارتكاب 7 انتهاكات، والقوات الروسية مسؤولة عن ارتكاب ثلاثة انتهاكات.

وحمّل التقرير كل من تنظيم داعش وميليشيا الاتحاد الديمقراطي مسؤولية كل جهة منهما عن ارتكاب انتهاكٍ واحد، مشيراً إلى أن بعض سكان مدينة الأتارب بريف حلب مسؤولين عن ارتكاب 5 انتهاكات.

وأبرز ما وثقه المركز خلال شهر تشرين الثاني مقتل الناشط الإعلامي "مصطفى محمد عثمان الشون"، جراء غارات شنها الطيران الروسي على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ليرتفع بذلك عدد الإعلاميين الذين وثق المركز مقتلهم منذ إنطلاق الثورة السورية منتصف آذار 2011 إلى 420 إعلامياً.

وسجل المركز أيضاً وقوع تسع إصابات لإعلاميين معظمهم في ريف دمشق، أصيب أربعة منهم نتيجة استنشاق الغازات السامة التي أطلقتها قوات نظام بشار الأسد في الغوطة الشرقية.

وتوزعت معظم الانتهاكات بين محافظتي ريف دمشق وحلب، حيث شهدت محافظة ريف دمشق وقوع 9 انتهاكات، فيما شهدت محافظة حلب وقوع 8 انتهاكات نتيجة القصف المتكرر من قبل النظام وحليفته روسيا على ريف المحافظة فيما شهدت كل من حماة والحسكة انتهاكاً واحداً.

ووفق تقرير المركز السوري للحريات فإن ن نظام الأسد قد ارتكب انتهاكين أيضاً خلال شهر تشرين الأول الماضي، وثقهما المركز بعد أن تحقق من مطابقتهما لمعايير التوثيق المتبعة ومنهجيته. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري.