الأخبار الأخبار المحلية 50 مدنياً ضحايا القصف الروسي في دير الزور شرق سورية
الاثنين, 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 14:06

50 مدنياً ضحايا القصف الروسي في دير الزور شرق سورية

أدى قصف القوات الروسي المركز والمستمر منذ ليل الجمعة على محافظة دير الزور شرق سورية إلى مقتل ما لا يقل عن 50 مدنياً، بينهم 20 طفلاً.

وأوضحت جهات محلية أن القصف استهدف مناطق على ضفاف نهر الفرات، إضافة إلى قرى في ريف مدينة البوكمال شرق محافظة دير الزور، ومخيمين اثنين تكتظ بالنازحين الفارين من المعارك في المدينة.

ومن جهتها أشارت منظمة "دير الزور 24" الإعلامية إلى أن العشرات "بينهم عوائل كاملة" قتلوا في غارات جوية على مخيم للنازحين "عند الطريق الواصلة إلى مطار الحمدان سابقاً في بلدة السكرية بريف دير الزور الشرقي".

وأضاف مسؤول المنصة عمر أبو ليلى أن "أهل البوكمال هربوا إلى قرى وبلدات في محيط البوكمال وهناك عدد قليل جداً على أطراف المدينة" التي فرغت من السكان.

وشهدت محافظة دير الزور في الفترة الأخيرة نزوح قرابة 400 ألف مدني، نتيجة المعارك بين قوات النظام وتنظيم داعش من جهة، وبين داعش وميليشيا "قسد" من جهة أخرى، إضافة لمقتل وجرح مئات المدنيين بقصف جوي لروسيا والنظام، الذي استهدف المنازل والتجمعات المدينة والمعابر النهرية.

ودعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، ومجلس الأمن الدولي، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنقاذ المدنيين من خلال فتح ممرات آمنة لهم لوقف الجرائم المروعة بحق المدنيين. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري /وكالات