الأخبار أخبار الائتلاف اجتماع مع الجاليات السورية في مرسين وهاتاي لتعزيز التواصل مع الائتلاف الوطني
الأربعاء, 07 آب/أغسطس 2019 16:11

اجتماع مع الجاليات السورية في مرسين وهاتاي لتعزيز التواصل مع الائتلاف الوطني

عقد مكتب الجاليات في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عدة اجتماعات مع ممثلين عن الجالية السورية في كل من مدينتي مرسين وهاتاي التركيتين، وبحث معهم أوضاع اللاجئين والمقيمين في تركيا، إضافة إلى أهمية جمع كافة السوريين تحت سقف الجاليات ومشاركتهم في صنع القرار.

وأكد منسق المكتب السيد محمد يحيى مكتبي على أهمية التواصل الدائم والمستمر بين الائتلاف الوطني وكافة الجاليات السورية، ولفت إلى أن هناك أهمية كبيرة للجاليات السورية في كل مكان من العالم، وقال: إن "لها دوراً حيوياً في المرحلة الحالية والمستقبلية".

واعتبر مكتبي أن هذه الكيانات لها أدوار مهمة في الإطار الاجتماعي والثقافي، وخاصة من جهة تجميع السوريين ولم شملهم تحت سقف الجاليات، مؤكداً على أن الجاليات يجب أن تكون البيت الأوسع الذي يضم جميع السوريين.

واستعرض المجتمعون مجريات اللقاء الأخير الذي أجراه رئيس الائتلاف الوطني أنس العبدة مع وزير الداخلية التركية سليمان صويلو، وما تم التوصل إليه من نتائج، وخاصة تشكيل اللجنة السورية التركية المشتركة لمتابعة شؤون اللاجئين وحل مشكلات كافة السوريين في تركيا.

وأكد مكتبي على أن الدولة التركية لم تغير من سياساتها مع السوريين، ولفت إلى أن اللجنة السورية التركية المشتركة، تستقبل الآن كافة الطلبات والحالات السورية، لمناقشتها ووضع الحلول المناسبة لها.

واستمع مكتبي لبعض المشكلات التي تواجه السوريين ومقترحات وحلول لها، ووعد بنقلها إلى اللجنة المشتركة والجانب التركي، ومناقشتها لإيجاد أفضل الصيغ التي تناسب كل حالة.

كما جرى استعراض لآخر المستجدات السياسية في الملف السوري، ومآلات تشكيل اللجنة الدستورية، وأكد مكتبي على استمرار نظام الأسد بعرقلة وإعاقة أي تحرك دولي لتفعيل العملية السياسية.

معتبراً أن مواصلة النظام وحلفائه بإفشال هذا الملف يؤكد إصرارهم على محاولات فرض حل سياسي خارج إطار القرارات الدولية، وتعتمد بشكل كامل على الحلول العسكرية الدموية، وآخرها عمليات القصف في إدلب وريف حماة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري