الأخبار أخبار الائتلاف الائتلاف الوطني يحذر من مخاطر تصعيد النظام وحلفائه ويدعو العالم لإنقاذ المدنيين في إدلب
الجمعة, 08 شباط/فبراير 2019 15:02

الائتلاف الوطني يحذر من مخاطر تصعيد النظام وحلفائه ويدعو العالم لإنقاذ المدنيين في إدلب

استنكر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيانٍ له يوم أمس، الغياب الكامل للمجتمع الدولي وانقطاعه عن ما يجري على الأرض بالشمال السوري، حيث يستمر القصف العشوائي من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية بتغطية روسية في خرق لاتفاق إدلب.

وأدان الائتلاف في بيانه استمرار قوات النظام وحلفائه باستهداف المدنيين العزل، مضيفاً: "وكأن الأمر طبيعي وكأنه لا وجود لأي اتفاق، ولا لأي أطراف ترعاه أو يهمها استمراره".

وأكد الائتلاف الوطني على إدانته للقصف العشوائي المستمر لقوات النظام وكذلك لأي هجمات أو تحركات تخالف ما تم الاتفاق عليه في سوتشي.

وقال الائتلاف الوطني إن العالم مطالب بعدم إضاعة المزيد من الوقت، وبالعمل على ممارسة ضغط على النظام وداعميه لإجبارهم على سلوك طريق آخر يلتزم بوقف الإجرام والقصف ويتحرك بجدية نحو العملية السياسية وفق قرارات مجلس الأمن وبيان جنيف.

ودعا الائتلاف الأطراف الضامنة لاتفاق إدلب والموقعة عليه وجميع أطراف المجتمع الدولي إلى متابعة الوضع على الأرض وعدم ترك المدنيين يتعرضون لقصف عشوائي يهدف لقتلهم أو تهجيرهم محولاً القرى والبلدات والمدن إلى خراب.

وطالب الائتلاف الوطني في بيانه المجتمع الدولي بإدراك مخاطر الهجمات التصعيدية للنظام والميليشيات الإيرانية الإرهابية واستيعاب أهدافها الحقيقية والعمل على وقفها وتجنيب المنطقة عواقبها الكارثية. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري