طباعة هذه الصفحة
الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 17:04

الائتلاف الوطني يطلق نداء استغاثة لمساعدة سكان المخيمات في الشمال

أطلق الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نداء استغاثة لإنقاذ عشرات الآلاف من النازحين السوريين العالقين والمتضررين في المخيمات ومناطق النزوح جراء السيول والفيضانات التي ضربت المنطقة مؤخراً.

وأكد الائتلاف الوطني في بيان له على وجود حاجة ماسة لتوفير سلل غذائية عاجلة ووقود للتدفئة و2000 خيمة بديلة، لافتاً إلى أن الأوضاع التي يعيشها النازحون كارثية، وأوضح أن السيول والفيضانات تسببت بغرق آلاف الخيم وتعريض محتوياتها للتلف.

وأشار إلى أنه ورغم الجهود التي بذلتها مؤسسات الحكومة السورية المؤقتة وفرق الدفاع المدني والمجالس المحلية، إلا أن الحاجة ماسة لتقديم دعم إغاثي دولي عاجل.

وقال الائتلاف الوطني إنه يتابع تطورات الأوضاع المحيطة بعمليات إغاثة المخيمات، منوهاً إلى أن الحكومة السورية المؤقتة وبالتعاون مع المجالس المحلية ولجان الدفاع المدني وبمساعدة من الأهالي تمكنت من إيصال المساعدات إلى عدد من المخيمات وإجلاء أعداد من النازحين الذين تضررت خيامهم إلى مناطق آمنة.

لكنه أشار إلى أن الغالبية العظمى من المتضررين لم يتلقوا أي دعم حتى اللحظة، وأضاف أن مناطق الإيواء تحتاج إلى دعم إغاثي عاجل ما يستوجب تنفيذ خطة طوارئ فورية لإنقاذ عشرات آلاف المتضررين.

وبيّن الائتلاف الوطني في بيانه أن هناك اليوم أكثر من ألف مخيم في الداخل السوري ومئات التجمعات العشوائية، معظمها في الشمال يقطنها المهجرون قسرياً من مناطقهم، مشدداً على وجود كارثة أخرى تواجه هؤلاء النازحين تتعلق بضعف الخدمات الطبية والتعليمية ونقص في وسائل التدفئة والإنارة والعوازل المطرية وحاجة مستمرة لصيانة الخيم وتسوية الأراضي. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري