الأخبار أخبار الائتلاف الائتلاف من جنيف: الأطراف الدولية لا تضغط على الأسد لوقف قصف المدنيين
الاثنين, 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 22:59

الائتلاف من جنيف: الأطراف الدولية لا تضغط على الأسد لوقف قصف المدنيين

خلال اجتماعه في مقر الأمم المتحدة في جنيف، ناقش وفد الائتلاف الوطني السوري  اليوم مع المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي مستجدات الملف السوري، حيث أكد عضو الائتلاف الوطني السوري عبد الأحد اسطيفو أن وفد الائتلاف:" أبلغ الإبراهيمي أن الأجواء ما تزال غير إيجابية لعقد مؤتمر جنيف 2 خاصة وأن الأطراف الدولية ومن بينها روسيا لا تضغط على نظام الأسد لوقف ضرب المدنيين والإفراج عن المعتقلين والسماح بفتح معابر إنسانية للمناطق المحاصرة. كما اتفق الوفد مع الإبراهيمي على لقاء المسؤولين الدوليين عن منظمات الإغاثة كالصليب الأحمر ومنظمة الغذاء العالمي وأيضاً اليونيسف لطلب زيادة الدعم وخاصة للاجئين السوريين في لبنان، وأيضاً للمدنيين المحاصرين في حمص والقلمون والغوطة.   وأضاف اسطيفو أن الوفد "انتقد تصريحات الإبراهيمي السلبية الأخيرة حيث أوضح الإبراهيمي أن التصريحات المنسوبة إليه غير صحيحة". وأفاد اسطيفو أن الوفد" اجتمع أيضاً  اليوم مع السفير الأمريكي روبرت فورد حيث دار الحديث حول إمكانية زيادة دعم الجيش الحر وخاصة من أجل جبهة القلمون، وزيادة الدعم الإنساني." كما طالب الوفد بإيضاحات حول الاتفاقية الإيرانية وما إذا كانت على حساب الملف السوري. ورد فورد على هذا الطرح بأن :"هذا غير صحيح وغير ممكن وأن أمريكا لن تساوم على الملف السوري" طالباً من الوفد لقاء نائبة وزير الخارجية الأمريكي السيدة تشيرمان غداً والتي كانت ضمن الوفد المفاوض فى الملف الإيراني من أجل شرح القضية. هذا ومن المقرر أن يلتقي الوفد غداً نائب وزير خارجية روسيا بغدانوف لتقصي رؤية روسيا لاتفاقية جنيف1، ومدى مطابقة مفهومها لبيان جنيف مع منظور الائتلاف وأصدقائه. وينوي الوفد تحميل روسيا مسؤولية عدم ضغطها على النظام لمساعدة المحاصرين فى حمص والغوطتين والتأكيد للمسؤولين الروس أن ثورتنا مستمرة الى أن تتحقق أهدافها بالنصر وزوال الأسد ونظامه مهما طال الزمن وأن روسيا سوف تتحمل وزر دعم نظام الأسد وحمايته والدماء التي تسيل. وسيؤكد الوفد على أن الروس يجب أن يكونوا بجانب الشعب السوري لا إلى جانب المجرم بشار. جاء ذلك في الوقت الذي صرح المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي خلال مؤتمر  صحفي اليوم أنه من الضروري تشكيل وفدين من نظام الأسد وما سماه "المعارضة" من أجل الالتقاء بهم قبل جنيف2، موضحاً أن أسماء المشاركين في جنيف 2 قيد الدراسة. وناشد الإبراهيمي الأطراف المعنية وقف إطلاق النار، داعياً لإطلاق سراح كل المعتقلين. وقال إن مؤتمر جنيف 2 سيبدأ دون شروط مسبقة وسيتناول كافة الملفات، وستبحث صلاحيات الهيئة الانتقالية خلال المؤتمر.(المصدر: الائتلاف)