الأخبار أخبار الائتلاف الائتلاف يلتقي سفيري السويد وساحل العاج حول العدوان العسكري جنوب سورية
الثلاثاء, 10 تموز/يوليو 2018 16:31

الائتلاف يلتقي سفيري السويد وساحل العاج حول العدوان العسكري جنوب سورية

أجرت دائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لقاءين منفصلين في العاصمة التركية أنقرة، مع كل من السفير السويدي لارس واهلوند، وسفير دولة ساحل العاج يعقوب أتا، وبحثت معهما آخر التطورات الميدانية على صعيد المجازر في درعا، إضافة إلى ما تشهده الساحة السياسية السورية حول الملف الدستوري.

واستعرض رئيس الدائرة عبد الأحد اسطيفو، سلسلة عمليات التهجير القسري التي قام بها نظام الأسد بحق المدنيين في مناطق مختلفة من سورية، وحثَّ السويد وساحل العاج، وهما أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن، على دعم حقوق الشعب السوري بنيل الحرية والكرامة.

وأكد اسطيفو على أن تقوم السويد التي سترأس مجلس الأمن الشهر القادم، بأخذ زمام المبادرة في إصدار مواقف جدية توقف جرائم الحرب التي يرتكبها النظام بحق المدنيين، وتنهي حالة العجز الدولي عن تحمل المسؤولية القانونية في حماية المدنيين.

ولفت إلى ضرورة تقديم الدعم الإنساني والإغاثي للنازحين والمهجرين، وعلى الأخص في المنطقة الجنوبية الذي وصل فيها العدد لما يزيد عن 300 ألف نازح، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

كما أكد على أن تفاعل الائتلاف الوطني بجلسات التفاوض والحل السياسي، قابله النظام بالتمسك بتطبيق الحل الأمني والعسكري الدموي، وبيّن أن تشكيل لجنة دستورية مهمتها صياغة دستور جديد، أمر بالغ الأهمية في عملية الانتقال السياسي ونقل سورية إلى دولة القانون والمواطنة المتساوية والعدالة. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

صورة من اللقاء مع السفير السويدي لارس واهلوند
السفير السويدي لارس واهلوند