الأخبار أخبار الائتلاف الجربا: قرار مجلس الأمن لا يرقى لتطلعات السوريين ودخولنا في جنيف فقط تحت مظلة الجامعة العربية والمتطرفون الحقيقيون هم حزب الله وجيش المهدي
السبت, 28 أيلول/سبتمبر 2013 20:20

الجربا: قرار مجلس الأمن لا يرقى لتطلعات السوريين ودخولنا في جنيف فقط تحت مظلة الجامعة العربية والمتطرفون الحقيقيون هم حزب الله وجيش المهدي

الائتلاف سيشغل منصب سوريا في الجامعة العربية وإيران لا مكان لها في جنيف

اعتبر رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد عوينان عاصي الجربا في مؤتمر صحفي أجراه في نيويورك مساء أمس، أن قرار مجلس الأمن المتعلق بالمجازر الكيماوية "لا يرقى لتطلعات الشعب السوري". وأفاد أنه تم الاتفاق على اعتبار الجامعة العربية المرجعية الأساسية لأي مفاوضات حول جنيف،وأن يشغل الائتلاف منصب ممثل سوريا في الجامعة العربية فور تشكيل الحكومة المؤقتة خلال أسابيع. كما تم الاتفاق على دعم الجامعة العربية فتح ممرات إنقاذ لحياة المحاصرين في غوطتي دمشق وحمص. وأشار الجربا إلى ضرورة مغادرة ما وصفه باحتلال الحرس الثوري الإيراني وميليشيا حزب الله الإرهابي للأراضي السورية، معتبرا أن ميليشيا حزب الله والجيش المهدي هم المتطرفون الحقيقيون في سوريا. مضيفا أن نزع السلاح الكيماوي لا يكفي لحل المأساة التي يعيشها الشعب السوري، وأن القضية الرئيسية هي وجود النظام الذي لا يمكن أن يكون جزءاً من الحل. داعيا المجتمع الدولي للتركيز على أصل المشكلة المتمثلة بالحرب المعلنة من قبل النظام على الشعب السوري. وأكد الجربا أن موافقة الائتلاف على دخول مؤتمر جنيف2 معلقة بشرط أن يقوم  على أسس تنفيد اتفاقية جنيف1. كما بيّن الجربا أن إطلاق سراح المعتقلين وفك الحصار عن كافة المدن المنكوبة والمحاصرة ضمن جدول زمني واضح ومحدد جزء أساسي لموافقة الائتلاف على دخول جنيف. مؤكدا على ضرورة وجود ضمانات عربية ودولية قادرة على إلزام النظام بتنفيذ القرارات. ورفض مشاركة إيران في محادثات مؤتمر جنيف2 معتبرها جزءا من المشكلة، وعلّق مشاركتها بناء على مدى تغيير السلوك العملي لها تجاه ما تمارسه من قتل للسوريين بالمشاركة مع النظام.