الأخبار أخبار الائتلاف العبدة يؤكد على أن اتفاق إدلب يصب في صالح حماية المدنيين وسلامتهم
الخميس, 11 تشرين الأول/أكتوير 2018 15:42

العبدة يؤكد على أن اتفاق إدلب يصب في صالح حماية المدنيين وسلامتهم

أكد الناطق باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنس العبدة أن الاهتمام بتطبيق اتفاق إدلب نابع من حرص الائتلاف الوطني على سلامة المدنيين وحمايتهم من العمليات العسكرية التي قادها نظام الأسد وحلفاؤه في مختلف الأراضي السورية، وارتكب خلالها جرائم حرب واسعة.

ولفت العبدة في تصريحات خاصة اليوم الخميس، إلى أن الائتلاف الوطني "يضع سلامة المدنيين وحمايتهم أولوية دائماً"، وأضاف أن مخططات النظام بالسيطرة على إدلب "فشلت بشكل كامل إلى غير رجعة".

وأشار إلى أن وفداً من الائتلاف الوطني أجرى زيارة إلى المنطقة العازلة التي نص عليها الاتفاق، وقال: "إننا لا نثق بالنظام لذلك زُرنا المنطقة وتأكدنا من جاهزية مقاتلينا على الجبهات واستعدادهم لمواجهة أي تحرك قد يُقدم عليه النظام".

وأوضح العبدة أن السلاح الثقيل فقط ما تم سحبه إلى خارج المنطقة العازلة فيما بقيت الأسلحة المتوسطة والخفيفة لدى مقاتلي الجيش السوري الحر.

كما أشار إلى أن الائتلاف الوطني يسعى إلى العمل مع الجانب التركي والحكومة السورية المؤقتة والمجالس المحلية، لوضع خطة لإدارة المنطقة بشكل كامل، وتحسين الخدمات فيها، وقال: "نحن نريد تغيير الواقع المأساوي الذي حل في المنطقة بعد عمليات القصف التي قادها النظام في الأعوام السابقة ودمرت كل شيء".

وشدد على أن العمل سيكون من خلال إعادة بناء مؤسسات الدولة، وإدارتها من قبل سكان المنطقة، والاستفادة من الخبرات الموجودة ضمن المدنيين المهجرين قسرياً والذين يشكلون جزءاً كبيراً بعد عمليات التغيير الديموغرافي التي أجراها النظام في مناطق متفرقة. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري