طباعة هذه الصفحة
الخميس, 10 تشرين الأول/أكتوير 2019 15:25

اللجنة الدستورية تناقش مضامين الدستور السوري الجديد

عقد وفد المعارضة في اللجنة الدستورية اجتماعه الثاني اليوم الخميس، في مقر هيئة التفاوض السورية بالعاصمة السعودية الرياض، وأقر اللائحة الداخلية الناظمة لعمله وفق قواعد العمل الإجرائية التي اعتمدها المبعوث الأممي إلى سورية، جير بيدرسن.

وناقش الوفد أبواب المضامين الدستورية التي أنجزتها اللجان الفرعية على مدى عام مضى، والتي أيضاً سيصاغ منها الدستور الجديد، وتم لهذه الغاية تشكيل ورش عمل من الأعضاء، ستتولى كل ورشة مناقشة مجموعة من المضامين والتوصيات بما يتوافق مع ثوابت الثورة وقرار مجلس الأمن 2254.

وجاءت المضامين في 11 باباً، ومن أهمها أبواب الحقوق والحريات، وطرق انتخاب وصلاحيات السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية، إضافة إلى الأبواب المتعلقة بالمؤسسات الأمنية والعسكرية والأحكام الانتقالية المتعلقة بالمعتقلين والمفقودين والمتضررين، وهيئة العدالة الانتقالية وإعادة الإعمار وتنظيم الانتخابات.

وكان وفد المعارضة في اللجنة الدستورية عقد أمس الأربعاء، اجتماعه الأول بحضور رئيس وأعضاء هيئة التفاوض السورية، ثم عقدت اجتماع مع الاستشاريين الذين سيشاركون في أعمال اللجنة.

وأوضح رئيس هيئة التفاوض السورية الدكتور نصر الحريري، في حسابه على تويتر، أن "الهيئة سمت الأستاذ هادي البحرة كرئيس مشترك في اللجنة الدستورية، وكذلك سمت مرشحيها للجنة في المجموعة المصغرة".

وولد هادي البحرة في دمشق عام 1959، ويحمل بكالوريوس في الهندسة الصناعية من جامعة "ويتشتا" الأمريكية، ويشغل حالياً منصب عضو هيئة التفاوض السورية إلى جانب منصبه في الائتلاف الوطني كعضو في الهيئة السياسية.

وكان قد أصبح رئيساً للائتلاف الوطني في أيلول عام 2014، واختير كبيراً للمفاوضين في وفد الائتلاف الوطني خلال مفاوضات جنيف 2 عام 2014.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري