الأخبار أخبار الائتلاف خوجة: جهزنا وفدنا للمفاوضات لكن الإرادة الدولية الجدية غير متوفرة لانعقادها
الاثنين, 25 كانون الثاني/يناير 2016 17:09

خوجة: جهزنا وفدنا للمفاوضات لكن الإرادة الدولية الجدية غير متوفرة لانعقادها

قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خالد خوجة، إن مباحثات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع الهيئة العليا للمفاوضات لم تأت بجديد، مشيراً إلى أنها كانت "مجرد رسالة بصياغة إيرانية ­ روسية"، ولافتاً إلى أن التدخل الروسي ­ الإيراني ما زال مستمراً من أجل إفشال "هيئة التفاوض".

وأكد خوجة على أن" كيري لم يعدنا بشيء، ولم يقّدم لنا أي مبادرات، إذ إنه، منذ فترة طويلة وهو يفّرغ نفسه لنقل رسائل إيرانية­ روسية الصياغة، وهي نفس الرسائل التي هي في الأصل نتاج صياغة إيرانية تدعو لإقامة حكومة وطنية والسماح لبشار الأسد بأن يستمر ويرشح نفسه للانتخابات".

ولفت رئيس الائتلاف السوري الانتباه إلى أن "هناك تدخلاً أميركياً لصالح (قوات سورية الديمقراطية)، وهي نفس القوات العسكرية التي أنتجت المجلس السوري الديمقراطي، التي يدعمها الروس، ومن ثم إيجاد معارضة موالية للنظام بديلة للمعارضة الحقيقية التي تعبر عن الشعب السوري".

وقال خوجة ليس الأمر متعلق بتحديد تاريخ ليوم المفاوضات، "بالنسبة لنا لا يهمنا التاريخ وضرب المواعيد، فلو توفرت غداً، إرادة دولية سياسية، مهيئة الأجواء للمفاوضات فنحن جاهزون لها، حيث إننا جهزنا وفدنا المفاوض".

من جانبه قال عضو الائتلاف الوطني السوري برهان غليون: "لا الروس ولا الأمريكيون ولا الإيرانيون ولا أي دولة أخرى قادرة على فرض الهزيمة على شعب قرر الخلاص والانعتاق".

وأضاف: "وإذا لم يكن هناك خيار آخر أمام السوريين غير الخيار الفيتنامي والأفغاني للاحتفاظ بحقهم وسيادتهم على أرضهم وتقرير مصيرهم، وهو أصعب الخيارات وأكثرها إيلاماً، فهم ليسوا أقل شجاعة ولا بطولة من الآخرين".

وأكد غليون على أن "الشعب الذي يقبل بالإذعان ويتخلى عن كرامته لا يبقى لديه سبب للبقاء والارتقاء، ويعيش في التعاسة والذل إلى أن ينفرط عقده ويذوب". المصدر: الائتلاف+الشرق الأوسط