طباعة هذه الصفحة
الاثنين, 16 أيلول/سبتمبر 2019 16:53

لقاءات هامة أجراها مكتب الشؤون العربية في الائتلاف الوطني

اجتمع المكتب الإقليمي للشؤون العربية في دائرة العلاقات الخارجية التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وناقش سبل تطوير العلاقات مع الدول العربية وتعزيز الدور العربي في دفع العملية السياسية للأمام وفق قرارات الجامعة العربية والقرارات الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

واستعرض منسق المكتب الإقليمي للشؤون العربية سليم الخطيب نشاطات المكتب الأخيرة، حيث أجرى لقاءات عدة مع ممثلين عن كل من الكويت والسعودية ومصر والأردن، كما حملهم رسائل إلى حكوماتهم أكدت على خطورة التطبيع مع "نظام فقد شرعيته وقتل ما يزيد عن مليون من شعبه وشرد أكثر من 10 ملايين شخص".

كما تقدم المكتب بالشكر لهذه الدول لاستضافتهم السوريين على أراضيهم، وطلب تقديم تسهيلات إضافية لهم، وأكد على ضرورة استمرار التواصل البناء بما يحقق تطلعات الشعب السوري.

وقال الخطيب في تصريحات خاصة اليوم، إن هذه اللقاءات تأتي ضمن خطة شاملة وضعها المكتب لحشد دبلوماسي عربي في مناصرة القضية السورية.

وشدد على أهمية الدور العربي في مواجهة الدور التخريبي الذي تلعبه إيران في سورية والمنطقة بشكل عام، والذي يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري