الأخبار أخبار الائتلاف مؤتمر وارسو يحشد ضد إيران لوقف ميليشياتها الإرهابية في الدول المجاورة
الخميس, 14 شباط/فبراير 2019 15:12

مؤتمر وارسو يحشد ضد إيران لوقف ميليشياتها الإرهابية في الدول المجاورة

أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، على دعمه لتشديد العقوبات على إيران، وأشار إلى أن "إرهاب النظام الإيراني في المنطقة لا يخفى على ذي عينين".

ويأتي ذلك تزامناً مع مؤتمر وارسو الذي انطلق أمس الأربعاء، بمشاركة وزراء خارجية ومسؤولين من أكثر من 60 دولة أبرزها أمريكا ودول عربية على رأسها المملكة العربية السعودية.

ويهدف المؤتمر لزيادة الضغط على إيران، ووضع حد للجرائم التي ترتكبها في الدول العربية المجاورة عبر ميليشياتها الطائفية المتمثلة في عشرات الميليشيات في سورية، وميليشيا الحشد الشعبي في العراق، وحزب الله الإرهابي في لبنان، والحوثيين في اليمن.

وقال رئيس الائتلاف الوطني إن "إرهاب النظام الإيراني في المنطقة واستبداده على الشعب الإيراني لا يخفى على ذي عينين"، لكنه عبّر عن استغرابه من ترك ذلك النظام دون أي تعامل جدي مع جرائمه.

وأضاف: "لكن العجب من التعامل الدولي الرخو مع هذا النظام، وإصرار بعض الدول على التغاضي عن نظام الملالي ومدّه بالحياة!".

فيما لفت رئيس دائرة الإعلام والاتصال في الائتلاف الوطني، أحمد رمضان، إلى أن هناك دعماً كبيراً لزيادة الضغط على إيران، وتابع قائلاً: "أي خطوة جادة تؤدي إلى محاصرة إيران وإنهاء تدخلها في شؤون الآخرين وبثها الإرهاب، تلقى دعم العرب، وخاصة في سورية والعراق، ممن هم ضحايا الميليشيا الإيرانية".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إن القمة الدولية ستركز على "استقرار الشرق الأوسط والسلام والحرية والأمن فيه"، لافتًا إلى أن ذلك يتضمن "عنصراً مهماً"، وهو التأكد من أن إيران لا تمارس نفوذًا "مزعزعًا للاستقرار". المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري