الأخبار أخبار الائتلاف مجلس النواب الأمريكي يدين نظام الأسد وحلفاؤه لارتكابهم جرائم حرب في سورية
السبت, 15 كانون الأول/ديسمبر 2018 17:51

مجلس النواب الأمريكي يدين نظام الأسد وحلفاؤه لارتكابهم جرائم حرب في سورية

أكد مجلس النواب الأمريكي في قراره الأخير، أن نظام الأسد قتل أكثر من خمسمائة ألف شخص، بدعم مباشر من روسيا وإيران، ودمر أكثر من 50 في المائة من البنية التحتية في سورية، إضافة إلى تهجير أكثر من 14 مليون شخص بشكل قسري.

وأشار البيان الذي يحمل رقم 1165 إلى أن نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيماوية ضد الشعب السوري عدة مرات، منوهاً أن النظام وحليفيه الإيراني والروسي منعوا وصول المساعدات الإنسانية، وأعاقوا وصول العاملين في المجال الإغاثي.

وجاء في بيان مجلس النواب الأمريكي، أن روسيا من خلال نشر جنودها ونقلها منظومة الدفاع الجوي إس-300 إلى نظام الأسد، وفرت الغطاء لحزب الله والميليشيات الإيرانية الطائفية.

وذكر البيان أن إيران ساعدت النظام عبر إرسالها ما يزيد عن 3000 من المستشارين العسكريين التابعين للحرس الثوري الإيراني والمستشارين العسكريين النظاميين وقرابة 20 ألف من مقاتلي الميليشيات الطائفية.

ونوّه البيان أن الميليشيات الطائفية المدعومة من إيران حاصرت الأهالي مع قوات النظام، ودمرت تلك الميليشيات المناطق المأهولة بالسكان، وطردت إلى جانب قوات النظام السكان المدنيين في جميع أنحاء سورية في حملة من التهجير القسري.

وشدّد مجلس النواب في توصياته على ضرورة دعم الحل السياسي في سورية، وعدم السماح باستغلال نظام الأسد أو روسيا الميليشيات الإيرانية وحزب الله، للمجال الجوي لسورية لاستهداف المدنيين، مؤكداً على الإفراج عن جميع المعتقلين.

وأدان مجلس النواب في بيانه نظام الأسد وروسيا والنظام الإيراني وحزب الله والميليشيات الأخرى المدعومة من إيران لدعمهم المستمر لجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سورية. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري