الأخبار أخبار الائتلاف موسى: ننتظر خطوات جادة تعمل على شل أذرع إيران الإرهابية العابرة للحدود
الجمعة, 15 شباط/فبراير 2019 16:09

موسى: ننتظر خطوات جادة تعمل على شل أذرع إيران الإرهابية العابرة للحدود

شدّدت نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، ديما موسى، على ضرورة أن يعقب الإجماع الدولي للمشاركين في مؤتمر وارسو، الذي اعتبر أن إيران تشكل أكبر تهديد في الشرق الأوسط، خطوات عملية جادة تعمل على شل أذرع تلك الدولة الراعية للإرهاب العابر للحدود.

وأكدت موسى على أن خطر إيران لا يقتصر على مشاركة الأسد في قتل الشعب السوري فحسب؛ ولكنه يمتد ليهدّد أمن المنطقة برمتها، من خلال بث خلاياها وميليشياتها الطائفية في أكثر من دولة.

وأضافت موسى أن أذرع إيران الواسعة الانتشار مهمتها نشر الفوضى وإحداث الفلتان الأمني في الدول المنتشرة فيها، وهي تحقق مآربها من خلال الحوثيين في اليمن وعبر حزب الله في لبنان، وعن طريق عشرات الميليشيات الإرهابية في سورية والعراق.

وشاطرت موسى الاقتراح الأمريكي الداعي إلى انسحاب الدول الأوروبية من الاتفاق النووي مع طهران، لما لهذه الدولة من مخاطر كبيرة على الأمن والسلم والدوليين.

وسبق لرئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، أن أكد على دعمه لتشديد العقوبات على إيران، مشيراً إلى أن "إرهاب النظام الإيراني في المنطقة لا يخفى على ذي عينين".

وأشارت موسى إلى أهمية دعم كافة الدول وبالأخص الدول العربية لاتخاذ خطوات جادة تؤدي إلى محاصرة إيران وإنهاء تدخلها في شؤون الدول الاقليمية وبثها الإرهاب في المنطقة، وخاصة في سورية والعراق.

وكان مؤتمر وارسو قد انعقد يوم أول من أمس الأربعاء، بمشاركة وزراء خارجية ومسؤولين من أكثر من 60 دولة أبرزها أمريكا ودول عربية على رأسها المملكة العربية السعودية، والذي يهدف لزيادة الضغط على النظام الإيراني. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري.