الأخبار أخبار الائتلاف نظام الأسد وحلفاؤه يشنون هجوماً مسعوراً على الشيخ مسكين بدرعا
السبت, 02 كانون الثاني/يناير 2016 15:50

نظام الأسد وحلفاؤه يشنون هجوماً مسعوراً على الشيخ مسكين بدرعا

يشن نظام الأسد المدعوم بقوات إيرانية وميليشيات طائفية ودعم جوي روسي؛ هجوماً مسعوراً على مدينة الشيخ مسكين الإستراتيجية بريف درعا منذ عدة أيام، وألقى مئات قذائف الهاون والصواريخ والبراميل المتفجرة على المدينة الخالية من تنظيم داعش.

وأوضح الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنه "بعد أسابيع من الحشد والتجميع أطلقت قوات النظام، بدعم من طائرات الاحتلال الروسي الإيراني؛ هجمة شرسة تستهدف مدينة الشيخ مسكين بريف درعا في مسعى لاحتلالها".

وجدّد الائتلاف الوطني إدانته للعدوان الروسي على سورية، وشراكتها الكاملة في جرائم نظام الأسد بحق الشعب السوري، مشيراً على وجه الخصوص إلى الاستهداف المركز للمدنيين في خرق قرار مجلس الأمن 2254 القاضي بـ "الوقف الفوري لأي هجمات ضد المدنيين"، وإلى الغارات الروسية المستمرة التي تقدم الدعم الجوي للنظام في حربه ضد الشعب السوري وفصائل الجيش السوري الحر.

وأشار الائتلاف إلى أن عشرات الغارات الجوية الروسية استهدفت المدينة الخالية من أي وجود لتنظيم داعش، لتؤكد من جديدة حقيقة الدور الروسي وإستراتيجيته المرسومة لدعم نظام الأسد في حربه على الشعب السوري والجيش السوري الحر حصرياً، وأن الحرب على الإرهاب هي آخر ما تخطط له روسيا.

وأضاف الائتلاف: "اليوم، وبالتوازي مع العار الذي يكلّل المجتمع الدولي في تعاطيه مع الملف السوري ومع الاحتلال الروسي لسورية، تفشل روسيا أيضاً في فهم المصير المحتوم لتدخلها".

وأكد على أن الشعب السوري، الذي ظل صامداً مدافعاً عن ثورته في وجه نظام الأسد، وميليشيا حزب الله الإرهابي، وقوات الحرس الثوري الإيراني، وتمكن من امتصاص الهجوم الروسي وإفشاله طوال ثلاثة شهور؛ سيظل دائماً، وبفضل صموده الأسطوري للجيش السوري الحر في مدينة الشيخ مسكين وباقي أنحاء سورية، صاحب الكلمة الفصل في هذه الحرب. المصدر: الائتلاف