الأخبار أخبار الائتلاف 10 أشخاص توفوا بسبب التهاب الكبد ومنع النظام من إيصال الدواء لهم
الخميس, 07 كانون الأول/ديسمبر 2017 15:44

10 أشخاص توفوا بسبب التهاب الكبد ومنع النظام من إيصال الدواء لهم

أوضح المسؤول الإعلامي في منطقة الحولة عبد الباري أبو مصطفى أن هناك ١٠ أشخاص توفوا بعد إصابتهم بالتهاب الكبد الوبائي من النوعين (أ) و(ب)، مشيراً إلى وجود ٧٥ حالات إصابة أخرى في الحولة والزعفرانة.

وتخضع مدن وقرى ريف حمص الشمالي إلى حصار مطبق من قبل قوات النظام وشركائه منذ عدة سنوات، وتمنع وصول المساعدات الإنسانية والطبية التي ترسلها الأمم المتحدة إلى المنطقة.

وفي اجتماعاً عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بين عدد من أعضاء الهيئة التفاوضية مع قياديين في ريف حمص الشمالي، أعاد أبو مصطفى السبب وراء انتشار هذا المرض إلى النقص الحاد في الدواء والغذاء، إضافة إلى استخدام المياه الملوثة في سقاية الأراضي الزراعية.

وقال عضو وفد الهيئة العليا للمفاوضات ياسر عبد الرحيم إن وفد الهيئة سيناقش ذلك مع فريق الأمم المتحدة في جلسة اليوم الخميس، مضيفاً إن النظام يستمر في ارتكاب جرائم الحرب والتي يعاقب عليها القانون الدولي.

وأكد أن وفد الهيئة سيستمر بمفاوضات جنيف والإصرار على الحل السياسي عبر المطالبة بتطبيق القرارات الدولية وعلى رأسها بيان جنيف والقرارين ٢١١٨ و٢٢٥٤، معتبراً أن تحقيق الانتقال السياسي هو الطريق لإنهاء معاناة الشعب السوري.

فيما قدم عضو الوفد الاستشاري في وفد هيئة التفاوض رياض الحسن، شرحاً مفصلاً عن تطورات العملية السياسية وما يحدث في جنيف، مشيراً إلى أن المجتمع الدولي مطالب بالضغط على النظام من أجل تطبيق القرارات الدولية والضغط على النظام من أجل تطبيق البنود الإنسانية التي تضمنها القرار ٢٢٥٤. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري