البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تموز/يوليو 2016
27 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
27 تموز، 2016


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التفجير الإرهابي المزدوج الذي ضرب مدينة القامشلي صبيحة اليوم، من قبل تنظيم داعش الإرهابي، والذي استهدف المناطق السكنية المكتظة بالأهالي الآمنين، وأسفر عنه أكثر من 40 شهيداً وعشرات الجرحى من المدنيين الأبرياء، إضافة إلى إلحاق دمار هائل في المباني السكنية والمحلات التجارية.

إن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في الوقت الذي يتقدم بخالص تعازيه ومواساته لذوي الشهداء، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى؛ فإنه يجدد مطالبته المجتمع الدولي باتخاذ مواقف حازمة وعملية تساهم في الوصول إلى حل سياسي وفق قرارات الشرعية الدولية، كخطوة على طريق القضاء النهائي على الإرهاب، وتجفيف المصدر الأصلي له المتمثل بنظام الأسد والقوى الإرهابية الداعمة له، ويدعو الائتلاف جماهير شعبنا من مختلف المكونات في مدينة القامشلي إلى وحدة الصف والموقف والتضامن معا في مواجهة ألاعيب النظام والقوى الإرهابية التي تتستر تحت عباءته لخلق الفوضى والبلبلة في كل مكان.

المجد للشهداء والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً

27 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
27 تموز، 2016


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، باسمه وباسم الشعب السوري، الجريمة التي وقعت في كنيسة "سان إتيان دوروفريه"، شمالي فرنسا، معبرا عن تضامنه وتعاطفه مع ضحايا الاعتداء، وذويهم.

ورغم بشاعة الإرهاب التي تتجلى بشكل جلي في مثل هذه الجرائم الفظيعة الرامية إلى نشر الفوضى والرعب واستهداف الأمن والاستقرار وتوتير الأجواء؛ فإننا على ثقة بقدرة الشعب الفرنسي على الصمود وتجاوز المصاعب وإدراك ما يجب القيام به.

نؤكد إدانتنا واستنكارنا للإرهاب بمختلف أشكاله، ومن غير المقبول أن تستمر هذه الجرائم دون أن يتمكن المجتمع الدولي من فهم جوهر الأزمة، وأنه لا جدوى من إطفاء الحريق بدون التخلص من مصدر النار.

22 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
عبد الإله فهد
الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
22 تموز، 2016


ارتكبت طائرات نظام الأسد وطائرات الاحتلال الروسي، سلسلة من المجازر في مدينة إدلب، خلفت عشرات الشهداء والجرحى بينهم أطفال ونساء، واستهدف القصف الجوي دائرة الامتحانات بإدلب كما طال محيط أحد المراكز الامتحانية بثلاثة صواريخ، ما تسبب بحالة هلع شديدة، وخلف أضراراً بالغة أسفرت عن خروج دائرة الامتحانات عن الخدمة، وتم على إثر ذلك تأجيل امتحانات الطلبة في المحافظة.

يدين الائتلاف الوطني هذه الجرائم، ويخص بالذكر القصف المستمر على المناطق السكنية والمدنية والذي تسبب بحركة نزوح كبيرة، كما يدين القصف الذي استهدف المدارس ومبنى مديرية التربية والهيئات التعليمية، من خلال حملة إجرامية إرهابية، تهدف أيضاً إلى القضاء على كل مشروع يحاول توفير التعليم ويسعى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من مستقبل البلاد.

تمثل هذه الانتهاكات جريمة حرب وخرقاً لاتفاقية جنيف الأساسية، خاصة وأنها سلوك إجرامي استراتيجي يكرره النظام كسياسة ممنهجة في كل أنحاء سورية منذ انطلاق الثورة، تعمّد من خلالها استهداف المدارس والمساجد والمشافي والنقاط الطبية ومستودعات الإغاثة، بالإضافة إلى المباني السكنية.

إن سكوت المجتمع الدولي عن إجرام النظام والاحتلالين الروسي والإيراني، واسترخاص دماء المدنيين في سورية، يمثل سقطة إنسانية كبرى، ولا بد من إدانة صريحة وواضحة لهذه الجرائم بما يضمن لجم النظام وأعوانه. إن أي تهاون في ذلك، يعتبر دعماً صريحاً للإجرام وشراكة في سفك الدماء.

20 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
20 تموز، 2016


يعبر الائتلاف الوطني عن صدمته تجاه المشاهد والتقارير المروعة المتعلقة بجريمة إعدام طفل على يد عناصر يعتقد أنهم ينتمون لفصيل "حركة نور الدين الزنكي" في سورية.

يشدد الائتلاف على ضرورة الالتزام بكل ما ذكر في بيان الحركة الصادر أمس، حول الاتهامات المتعلقة بتورط عناصر تابعين له بتلك الجريمة، مؤكداً أنه سيتابع بكل حزم الإجراءات القانونية تجاه هذه الواقعة التي لا يمكن التهاون تجاهها، وأنه لا بد من التنسيق مع الجهات القانونية ذات الاختصاص في الحكومة السورية المؤقتة من أجل ضمان عملية تحقيق شفافة ونزيهة وإنزال عقوبات صارمة ترقى لفظاعة هذه الجريمة.

يتوقع الائتلاف الوطني، من كافة الفصائل التابع للجيش السوري الحر، التزاماً كاملاً بالقوانين والمواثيق الدولية، وتعاطياً جاداً تجاه أي انتهاك من أي نوع، وعدم التغاضي عن أي سلوك يتنافى مع مبادئ الثورة وتطلعات الشعب السوري الذي خرج مطالباً بالحرية والكرامة والعدالة.

إن جرائم نظام الأسد والاحتلال الروسي والإيراني والميليشيات المجرمة التابعة لهم، مدانة ومستنكرة، وهي دون شك سبب رئيسي في الفوضى التي تعم مناطق واسعة في البلاد، كما أن جرائم النظام وإيران، فيما يتعلق بتجنيد الأطفال في الميليشيات والعصابات التي يديرونها ويستجلبونها من وراء الحدود لقتل السوريين باتت أمراً معروفاً، وأنها تستوجب تحركاً دولياً وحقوقياً يلجم الإجرام ويحمي الأطفال من التجنيد والزج بهم في الحرب الظالمة ضد الشعب السوري.

يحمل الائتلاف الوطني، في المقام الأول، مسؤولية هذه الجريمة لنظام الأسد ونظام الملالي الذي لم يكف عن إطلاق الفتاوى لتجنيد المقاتلين، بمن فيهم الأطفال، تحت شعارت طائفية، مشدداً في الوقت نفسه، على أن جرائم النظام وأعوانه وداعميه، لم تكن في أي لحظة، ولن تكون أبداً، مبرراً لغض الطرف عن أي خطأ أو تجاوز لمبادئ الثورة ومثلها العليا.

المجد للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

19 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
19 تموز، 2016


ارتكب طيران التحالف الدولي، الذي يفترض أنه مكرس لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، خلال اليومين الماضيين مجزرتين رهيبتين في حي الحزاوية بمدينة منبج ومنطقة التوخار بريفها، ما أسفر، حتى اللحظة، عن سقوط ما لا يقل عن 100 شهيد وعشرات الجرحى، فيما لا يزال عدد من المدنيين عالقين تحت أنقاض المباني المدمرة، بظل تأكيدات محلية بأن طائرات التحالف تنفذ حالياً قصفاً مشابهاً على قرى جنوب المدينة.

الائتلاف يحمل كامل المسؤولية عن هذه المجزرة للتحالف الدولي على الصعيد القانوني والإنساني.

يؤكد الائتلاف الوطني إدانته الكاملة لهذه العملية واعتبارها جريمة قتل وحشية، مطالباً بوقف القصف على القرى والمدن والمناطق السكنية، وإجراء تحقيق في الجريمة، ومحاسبة المسؤولين عنها، وكل من تهاون في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المدنيين وتجنب استهدافهم، ومشدداً على أن تكون حماية المدنيين السوريين أساساً لأي عملية تستهدف النظام المجرم والتنظيمات الإرهابية.

إن محاربة الإرهاب لا تكون من خلال استهداف المدنيين بشكل همجي، ولا تسوّغ استهداف المدنيين بأي شكل من الأشكال، خاصة وأن هذه المجزرة ليست الأولى، وأن التحالف لم يجر تحقيقات بخصوص الحالات السابقة.

ستعقد الهيئة الرئاسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة اجتماعاً طارئاً خلال الساعات القادمة، وسيتم خلاله مناقشة المستجدات، والنظر في الإجراءات المناسبة للتعامل مع هذا الانتهاك الفاضح لاتفاقية جنيف الرابعة حول حماية المدنيين في وقت الحرب، بالإضافة لكونها مخالفة صريحة لكل ما تم الإعلان عنه من قبل الطرفين الأمريكي والروسي حول حماية المدنيين في سورية.

المجد للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

17 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
عبد الإله فهد
الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
17 تموز، 2016


أجدد باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إدانتنا للعمليات الإرهابية الإجرامية التي ينفذها نظام الأسد مدعوماً بالاحتلال الروسي والإيراني للمدن والبلدات السورية ولمحاولاته المستمرة لاقتحام مدينة داريا منذ أربع سنوات، ولسائر الهجمات التي ينفذها ضد السوريين، كما أشيد بصمود أهلنا وأبطالنا على جبهات القتال رغم كل ما يتعرضون له من قتل وحصار وتآمر.

إن أي جريمة ترتكب بحق المدنيين في سورية لن تمر دون محاسبة وعقاب، كما أن مساءلة المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدماء السوريين وملاحقتهم واجب لا يمكن التخلي عنه.

لا بد في هذا السياق من الإشارة إلى تصريحات هيئة التنسيق والذي تخرج علينا بين الحين والآخر، عاجزة عن قول الحقيقة، ومكتفية باللجوء إلى تعويم القضايا، واتهام جميع الأطراف جزافاً ودون تقدير للفارق الصريح والواضح بين الجلاد والضحية، وبين دور كل منهما في جريمة ارتكبها الأول بحق الأخير.

إن أي موقف يعجز عن رؤية الواقع كما هو، ويفشل في الوقوف إلى جانب الحق؛ لا يمكنه أن يكون موضع ثقة، ولن يتمكن من اتخاذ موقف متوازن يدافع عن حقوق المدنيين وينصف قضاياهم، وعليه فإنه سيظل أقرب لجهة الجلاد منه لجهة الضحية.

16 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
16 تموز، 2016


باسم الشعب السوري، يتقدم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بالتهنئة على نجاح الشعب التركي في الحفاظ على مؤسساته الديمقراطية في وجه محاولات ظلامية يائسة سعت للسيطرة على إرادة الشعب.

إن الشعب التركي الذي أدرك قيمة الحرية والديمقراطية وقطف ثمارها بنفسه، لن يسمح لمجموعة من الانقلابيين أن تنتزعه عبر محاولات يائسة تسعى لإعادة الحكم العسكري، والرجوع بالبلاد إلى عهود سابقة أنهكت الشعب التركي وسلبت حريته.


لقد تمكن الشعب التركي خلال الساعات القليلة الماضية من إثبات جدارته بالتجربة الديمقراطية، كما فعل طوال عشر سنوات مضت، وتمكن من تعزيز خياراته الحرة، مؤكداً قدرة تركيا وحكومتها وأحزابها على المضي في التجربة الديمقراطية.

إننا في الائتلاف الوطني السوري، وكممثلين للشعب السوري، نبارك للأخوة الأتراك صمودهم، ونحيي خيارات الشعب التركي التي أفرزت قادة وكوادر حققوا لبلادهم إنجازات متميزة جديرة بالاحترام والتقدير.

يتطلع السوريون إلى يوم يستطيعون فيه ممارسة تجربتهم الديمقراطية وحمايتها، ويتمكنوا من العيش في ظل دولة الحرية والعدالة والمساواة لكل السوريين.

الخلود للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حرا عزيزا.

15 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
المكتب الإعلامي
15 تموز، 2016


ارتكبت طائرات نظام الأسد مدعومة بطائرات الاحتلال الروسي سلسلة من الجرائم والمجازر خلال الساعات الـ 48 الماضية، أسفرت عن سقوط 36 شهيداً بينهم أطفال ونساء في أحياء طريق الباب والصالحين بحلب، وبلدة كفرحمرة بريفها، بالإضافة إلى سبعة شهداء من عائلة واحدة بدير الزور، وضحايا بينهم أطفال بقصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

اليوم ومع مرور 10 أيام على هدنة عيد الفطر المزعومة، وبعد قيام نظام الأسد بالإعلان المتكرر عن تجديدها، لا يتجدد في الواقع السوري سوى الموت، ولا يسمع السوريون سوى دوي البراميل والقذائف والصواريخ التي يلقيها النظام بدعم ومساعدة الاحتلالين الروسي والإيراني، ورصاص الميليشيات الإرهابية.

إن الائتلاف الوطني يدين الجرائم المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد، ويؤكد على مسؤولية المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لاتخاذ الخطوات اللازمة والفورية لوقف سفك الدماء والجرائم بحق المدنيين، وهذا لا يمكن إلا عبر تفعيل القانون الدولي والدعم الكامل والفاعل لتحقيق حل سياسي شامل وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة ولاسيما القرارات 2118 (2013) و 2254 (2016) بما يحقق تطلعات الشعب السوري.

الخلود للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

15 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
15 تموز، 2016


يدين الائتلاف الوطني الجريمة الإرهابية النكراء التي استهدفت حشداً من المحتفلين بالعيد الوطني لفرنسا في مدينة نيس، مساء أمس.

يتقدم الائتلاف بتعازيه لذوي الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ومؤكداً وقوفه إلى جانب فرنسا والشعب الفرنسي في التصدي لأعمال الإرهاب التي تستهدف الأمن والاستقرار.

العالم اليوم، في أمس الحاجة، لمراجعة جدية لمواقفه تجاه جذور الإرهاب، واستيعاب المخاطر الجسيمة التي تترتب على الفشل في الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان وحقوق الشعوب، إضافة إلى فشل الدول الكبرى في تحمل مسؤولياتها تجاه الأزمات، وتساهلها في إسقاط خلافاتها ومصالحها على القضايا والصراعات المحلية، فتحولها إلى أزمات عالمية تساهم في نشر الفوضى التي يحتاجها الفكر الإرهابي.

السوريون هم أكثر من يشاطر ضحايا الإرهاب مشاعرهم في مثل هذه الظروف العصيبة، وهم أكثر من يدرك البشاعة التي تحملها مثل هذه الجرائم الدنيئة والعمياء التي تستهدف المدنيين والأطفال، خاصة وقد تعرضت سورية طوال سنوات ولا يزال شعبها يتعرض بشكل يومي لإرهاب نظام الأسد وأعوانه.

13 تموز/يوليو 2016 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
13 تموز، 2016


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الانتهاكات والخروقات التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي للأراضي السورية في الجانب المحرر من الجولان السوري، ويؤكد أن ما ينفذه الاحتلال في المنطقة يمثل خرقاً للقانون الدولي وانتهاكاً للاتفاقيات الدولية.

إن مجلس الأمن الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته تجاه هذه الخروقات المستمرة وعليه اتخاذ الإجراءات العملية اللازمة لوضع حد لهذا العدوان ومنع تكراره.

ما من شك في أن نظام الأسد، والميليشيات المقاتلة إلى جانبه، بما فيها ميليشيا حزب الله الإرهابي، تتحمل مسؤولية ما جرته على سورية والمنطقة من فوضى، ومن ثم ما تسببت به من ويلات عبر محاولة الهروب من المآزق نحو فتح الأبواب أمام الاحتلال لارتكاب خروقاته وإدخال بلادنا في المزيد من الفوضى.

لا بد هنا من الإشارة إلى الانتهاكات المستمرة التي ينفذها طيران النظام، بموافقة من الاحتلال الإسرائيلي، بهدف قصف مناطق منزوعة السلاح وإدخال أسلحة ثقيلة لقتل المدنيين فيها، دون أن يلقى ذلك أي انتقاد من قبل الأمم المتحدة.


يجدد الائتلاف رفضه للاحتلال الإسرائيلي، والتزامه بالمبادئ الراسخة في ضمير الشعب السوري بما ينسجم مع الموقف العربي المبدئي، وقرارات مجلس الأمن رقم 242 و497، وبما يتلخص في الالتزام بمبدأ تحرير كافة الأراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها الجولان المحتل.

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

الصفحة 1 من 2