البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تشرين الأول/أكتوير 2018
30 تشرين الأول/أكتوير 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الناطق الرسمي
٣٠ تشرين أول ٢٠١٨

نشرت بعض وسائل الإعلام معلومات عن وثيقة تم التوصل إليها في العاصمة الإيطالية روما بإشراف جماعة سانت إيغيديو وحضور معارضين سوريين حول المبادئ الخاصة بصياغة دستور جديد لسورية وآليات إجراء الانتخابات.

يؤكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنْ لا صلة له بهذه الوثيقة، ولم يكلف أحداً بتمثيله في تلك الاجتماعات، ويعتبر أن الجهة المخولة بالعمل على إقرار الأوراق والسياسات التفاوضية لقوى الثورة والمعارضة هي هيئة التفاوض السورية، ويدعو كافة الأطراف لتجنُّب أي خطوات تلحق ضرراً بالعملية السياسية الهادفة لتحقيق تطلعات الشعب السوري، والتنفيذ الكامل والصارم لكامل قراراي مجلس الأمن ٢٢٥٤ و٢١١٨، وبيان جنيف١ (٢٠١٢).

12 تشرين الأول/أكتوير 2018 In بيانات صحفية
تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
12 تشرين أول، 2018

الأوضاع تتفاقم على نحو خطير في مخيم الركبان الواقع قرب الحدود السورية الأردنية في محافظة حمص، حيث يواجه نحو ٧٠ ألف شخص من النازحين السوريين في المخيم أوضاعاً مأساوية في ظل حصار خانق تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لها منذ حزيران الماضي.

وفيات الأطفال بدأت تتزايد بعد إغلاق المنظمات الدولية والإغاثية أبوابها، واستمرار حواجز النظام بمصادرة الأدوية والمواد الغذائية، ما تسبب في انعدام المستلزمات الطبية والأدوية وتراجع حاد في مخزون المواد الغذائية بما في ذلك الطحين وحليب الأطفال.

أطفال المخيم بحاجة لمن ينقذهم من مشروع التجويع الذي ينفذه النظام بحقهم، وبحق ذويهم، خاصة مع وجود حالات بحاجة إلى رعاية طبية متخصصة أو عمليات جراحية عاجلة.

يطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المجتمع الدولي بتحرك فوري لإنقاذ النازحين في مخيم الركبان وضمان توفر رعاية صحية متكاملة ومستمرة، وممارسة ضغط مباشر على النظام لوقف حصاره والسماح بدخول المساعدات دون أي شروط.
05 تشرين الأول/أكتوير 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
٥ تشرين أول، ٢٠١٨


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التفجير الإرهابي الذي استهدف ناقلة جنود تابعة للجيش التركي في ولاية "باطمان" شرق تركيا (الخميس ٤ تشرين أول).

يؤكد الائتلاف تضامنه الكامل مع الجمهورية التركية في وجه الإرهاب بكل أشكاله، مشدداً على موقفه الثابت والحازم في هذا الصدد، وعلى ضرورة تضافر الجهود الدولية من أجل ملاحقة الإرهابيين ورعاتهم، والعمل على تجفيف منابع الإرهاب والدول الراعية له.

يقدم الائتلاف تعازيه لذوي الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ومذكراً في الوقت نفسه بأن الإرهاب الذي تتعرض له شعوب المنطقة هو إرهاب واحد وأننا ندفع ثمنه جميعاً نتيجة عجز العالم عن الوقوف بجدية في وجه رعاته ومموليه، وفي مقدمتهم نظام الأسد والنظام الإيراني.

الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً