البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تشرين الثاني/نوفمبر 2018
26 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
٢٦ تشرين ثاني، ٢٠١٨

تستمر روسيا في الترويج لأكاذيب النظام ومزاعمه وضخها عبر مختلف المنافذ في محاولة لنشر الفوضى وإخفاء الحقائق وصولاً إلى عرقلة الجهود السياسية وتقويضها.
طوال الفترة الماضية كانت الميليشيات الإيرانية تتحشد في مناطق حول حلب وإدلب، في مسعى لاختلاق الذرائع والمبررات لخروقاتها المستمرة لاتفاق إدلب. فيما عملت روسيا على تغطية هذه التحركات في سياق تسويقها السياسي والإعلامي للنظام وجرائمه، متجاهلة مسؤوليته عن استخدام الأسلحة الكيميائية أكثر من ١٤٠ مرة.
الأهداف من وراء حملة الترويج للكيماوي التي تستبق جولة أستانة المرتقبة، مكشوفة، حيث يتطلع النظام وروسيا وإيران إلى بعثرة أوراق الاجتماعات لتفريغ الجولة من أي محتوى، والابتعاد بأجندتها مجدداً عن الاستحقاقات التي تمهد لعودة مفاوضات جنيــف وجهود الحل السياسي.
لقد حاصر نظام الأسد الشعب السوري، مدعوماً من روسيا وإيران، واعتقل وقتل مئات الآلاف، كما هجر الملايين مستخدماً كل الوسائل، بدءاً بالبراميل المتفجرة، وصولاً إلى الأسلحة الكيميائية، ولن يتوانى النظام ولا الميليشيات الإرهابية الإيرانية عن استهداف أي موقع، وارتكاب المجازر في أي مكان خدمة لمصالحهم، فهذا ما عكفوا على فعله طوال سنوات، ويفعلونه الآن في حلب لتهجير سكانها وترويعهم.
معاناة السوريين وكشف الجرائم المرتكبة بحقهم هي أمانة في أعناق العالم أجمع، وسنتابع جميع الانتهاكات والجرائم، ونتعامل بأقصى درجات الحرص وتوخي المصداقية تجاهها، وهذا ما يدفعنا إلى التشديد على ضرورة إعادة تفعيل لجنة التحقيق الدولية المشتركة وإحالة ملف جميع الجرائم المرتكبة في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، وإنزال أشد العقوبات بحق كل من تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري.

24 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
24 تشرين ثاني، 2018


استهدفت قوات النظام والميليشيات التابعة لها، أحياء سكنية في بلدة جرجناز الواقعة في الريف الشرقي لإدلب، وأكدت المصادر أن القصف جرى بصواريخ ثقيلة وطال مدرسة الخنساء، أثناء مغادرة التلاميذ، ما تسبب في سقوط عدد من الشهداء والجرحى، أغلبهم نساء وأطفال.

هذه المجزرة ليست الأولى التي يخرق فيها النظام التفاهمات والاتفاقات، ويكاد لا يمر يوم دون أن يتم استهداف البلدات والمدن والقرى المشمولة باتفاق وقف إطلاق النار بالمدافع وبالرشاشات الثقيلة، الأمر الذي يخلف شهداء وجرحى في صفوف المدنيين بشكل مستمر. قصف مشابه طال خلال الفترة الماضية الأحياء السكنية في بلدات اللطامنة والتمانعة وكفرحمرة.

لا يمكن الاستمرار في غض الطرف الدولي عن تصرفات النظام، فهو مستعد لاستغلال أي مناسبة يتمكن من خلالها من خرق الهدنة ومتابعة مسلسل الإجرام.

النظام والميليشيا الإيرانية منهمكة بتقويض اتفاق إدلب وارتكاب المجازر بحثاً عن مبررات لتعطيل الحل السياسي، وسيستمر هذا الحلف وداعموه في التلاعب ببوصلة الحل كلما سنحت الفرص.

المجتمع الدولي والأطراف الفاعلة المهتمة بالحل السياسي يجب أن تدرك ذلك وتتصرف بناء عليه، خاصة فما يتعلق بحفظ أرواح المدنيين ووقف جرائم الحرب والتحرك لتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بسورية وعلى رأسها القرار 2254.

23 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
23 تشرين ثاني، 2018


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بشدة الجريمة الإرهابية باغتيال الناشط الإعلامي والثائر رائد الفارس وزميله المصور حمود جنيد، حيث تعرضا لإطلاق نار وسط مدينة كفرنبل بريف إدلب من قبل مجموعة ملثمة أثناء توجههما لتغطية مظاهرات الجمعة.

استهدفت هذه الجريمة المدانة مكاناً عزيزاً في قلب الثورة السورية، خاصة في ظل ما تمثله مدينة كفرنبل في ضمائر السوريين، باعتبارها واحدة من رموز الثورة السورية عبر نشاطاتها المدنية والسلمية ولافتاتها التي عبرت عن تطلعات الشعب السوري على مدار سنوات.

يتحمل مسؤولية هذه الجريمة، تحالف الاستبداد والإرهاب، والذي تصدى له الشهيدان، وتعرض بسببه رائــد للخطف ومحاولة الاغتيال سابقاً، حيث تصدى لتنظيمات الإرهاب العابر للحدود التي عملت وما زالت على خطف الثورة وحرفها عن مسار الحرية والعدالة، وهي جهات تقف، كما النظام، في موقف العداء للشعب السوري ولحقوقه وللحراك المدني السلمي منذ عام 2011.

سنبذل كل ما هو ممكن من جهود بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة والأذرع التنفيذية التابعة لها للبحث عن المجرمين وجلبهم أمام العدالة.

سيكون لهذه الواقعة المؤلمة أثر كبير في قلب كل سوري شريف نظراً لما تمثله من خسارة كبيرة، وسيكون من الصعب ملء الفراغ الذي سيتركه ترجل هؤلاء الشهداء. في الوقت نفسه فإن لدينا ثقة كبيرة بأبناء الشعب السوري وقدرتهم على مواصلة الطريق وحمل مشعل الثورة والالتزام بمبادئها وأخلاقياتها.

المجد والخلود للشهيدين، والصبر والعزاء لذويهما وأصدقائهما ولجميع أبناء الشعب السوري.

15 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
15 تشرين ثاني، 2018


المجازر بحق المدنيين في دير الزور تتوالى على يد طائرات التحالف الدولي، حيث أسفرت الغارات فجر اليوم الخميس عن سقوط عشرات الشهداء في بلدة السوسة بريف دير الزور، معظمهم نساء وأطفال.

مجزرة اليوم جاءت بعد سلسلة من المجازر وقعت خلال الأيام الماضية في استهتار بأرواح المدنيين، حيث أسفر قصف التحالف عن مجزرة راح ضحيتها أكثر من 30 مدنياً في مدينة هجين فيما سقط سجناء مدنيون في سجن قرب البلدة.

المعلومات القادمة من مناطق ريف دير الزور والخاضعة للحصار الداخلي والخارجي تصلنا متأخرة، في ظل انعدام كافة الخدمات الأساسية بما فيها الطبية والإسعافية، المصادر تشير إلى سقوط نحو 18 شهيداً في القصف الذي استهدف ريف دير الزور اليوم بينهم 10 أطفال.

الائتلاف يدين بشدة هذه العمليات، ويطالب بوقف فوري للغارات التي تستهدف مناطق مدنية بغض النظر عن أي مبررات، مشدداً على ضرورة إجراء تحقيق في هذه الجريمة وفي جميع الجرائم التي تطال المدنيين ومحاسبة المسؤولين وضمان عدم تكرار الجرائم.

12 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الهيئة العامة
12 تشرين ثاني، 2018


عقدت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية دورتها (42) الثانية والأربعين في مدينة إسطنبول في الفترة من 10 إلى 11 تشرين ثاني/ نوفمبر 2018، وناقشت التقارير المقدمة من رئيس الائتلاف الأستاذ عبد الرحمن مصطفى ورئيس هيئة التفاوض السورية الدكتور نصر الحـريـري والهيئة السياسية والأمانة العامة ودوائر الائتلاف المختلفة، وتم اتخاذ القرارات المناسبة بخصوصها، كما ناقشت التقارير المقدمة من رئيس الحكومة المؤقتة الدكتور جواد أبو حطب، ومن رئيس وحدة تنسيق الدعم. وقد أكد المجتمعون على إعطاء الأولوية لبحث رفع سوية الخدمات المقدمة للمواطنين في الداخل، كما ناقشوا آليات العمل والتنسيق بين مؤسسات الثورة والمعارضة الممكنة لحوكمة المناطق التي لا تخضع لسيطرة النظام.

يدين الائتلاف قيام قوات النظام خلال الأيام الأربعة الماضية، بجملة من الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار الذي عقد في سوتشي بتاريخ 17/ 09/ 2018 بين تركيا وروسيا، والذي أوقف القتال في إدلب وما حولها، كما يطالب جميع الأطراف بالالتزام الكامل والصارم بتنفيذ بنوده، وخاصة فيما يتعلق بالخروقات والانتهاكات التي تقوم بها قوات النظام وحلفاؤه يومياً.

هذا وقد تم البحث والنقاش بخصوص عدة قضايا هامة، منها ملف المعتقلين حيث لوحظ عدم التفاعل الدولي بالقدر الكافي لإعطاء هذا الملف الأهمية اللازمة لإحداث تقدم فيه، هذا وتقرر تكثيف جهود الائتلاف في هذا المجال والتنسيق مع مختلف مؤسسات الثورة ومنظمات المجتمع المدني لمتابعة التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة ولاسيما مع الجمهورية التركية لما لها من علاقات هامة ضمن مجموعة آستانة، والطلب بإيلاء هذه القضية أولوية ضمن ما يبحثه لقاء المجموعة القادم، مع التركيز على ضرورة الضغط لإيقاف تنفيذ أحكام الإعدام بحق المعتقلين من المدنيين والأبرياء وتكثيف التواصل مع المنظمات الدولية ذات العلاقة، بدءاً بالأمم المتحدة، بهذا الخصوص.

هذا وقد أكد المجتمعون وثمنوا عالياً نشاط منظمات المجتمع المدني وناشطي حقوق الإنسان والحقوقيين في متابعة ملف المساءلة والمحاسبة والعدالة، ونجاحهم في رفع قضايا شخصية من ذوي ضحايا جرائم النظام أدت إلى قبول الادعاء وتوجيه الاتهامات رسمياً من المحاكم الأوروبية بحق شخصيات من النظام قامت بإصدار الأوامر أو ساهمت بارتكاب هذه الجرائم. هذا ويكثف الائتلاف جهوده مع عدة دول للدفع بتشكيل آلية تحقيق دولية مستقلة عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما ناقش الائتلاف في جلسة خاصة تطورات العملية السياسية، وكذلك تطورات تشكيل اللجنة الدستورية والتعطيل المستمر لتشكيلها من قبل النظام وداعميه، وإصرارهم على إعاقة دور الأمم المتحدة في هذا الخصوص، والذي أكد المجتمعون على أهميته ومرجعية العملية السياسية في جنيف التي ترعاها وتيسرها الأمم المتحدة، كمرجعية وحيدة للجنة الدستورية. حيث أكد المجتمعون على أهمية تكثيف التواصل مع كافة الأطراف الإقليمية والدولية للتأكيد على الالتزام بالتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2254 وبيان جنيف (30 / 06 / 2012) بكافة بنوده دون أي اختزال وبالتراتبية التي جاءت فيه.

وقدم الدكتور نصر الحريري، عرضاً مفصلاً لآخر مستجدات العملية السياسية، بما في ذلك تفاصيل زيارته الأخيرة إلى موسكو، ولقائه بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وتحدث عن النقاط التي تناولتها اجتماعاته هناك بما في ذلك مستقبل العملية السياسية وأهمية إطلاق عمل اللجنة الدستورية، إضافة إلى الوضع في إدلب بعد توقيع الاتفاق الذي جنب المنطقة عملية عسكرية. كما استعرض الحريري الاستحقاقات التي تنتظر الهيئة العليا للمفاوضات بالإضافة إلى الخطوات التي تحضر لها في المرحلة القادمة.

وكان للوضع في مخيم الركبان الاهتمام اللازم في الاجتماع، واتفق على استمرار التواصل مع الجهات الدولية المؤثرة لتخفيف معاناة اللاجئين وإيجاد الحلول المناسبة.

وفيما يتعلق بالوضع الميداني استمع المجتمعون لتقارير الأوضاع الميدانية في الرقة حول معاناة السكان والانتهاكات التي تحصل هناك وبخاصة حادثة اغتيال الشيخ بشير فيصل الهويدي.

وتابع الائتلاف تعديات تحصل في منطقة عفرين وغيرها من المناطق المحررة، واتفق على إجراء الاتصالات اللازمة مع الجهات الفاعلة على الأرض لاتخاذ ما يلزم.

كما تشكر الهيئة العامة الدول التي بدأت بقبول جوازات سفر السوريين منتهية الصلاحية والسماح لهم بالتنقل بموجبها دون عوائق، وتأمل من الدول الأخرى أن تحذو حذوها لقطع الطريق على نظام الأسد من استغلال هذا الأمر للضغط على السوريين مادياً وسياسياً.

المجد للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين والمخطوفين، وكشف مصير المفقودين، والعودة الآمنة للمهجرين.

والنصر لثورة الحرية والكرامة.

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
10 تشرين ثاني، 2018


استشهد ما لا يقل عن 23 من مقاتلي جيش العزة أثناء قيامهم بواجبهم في التصدي لمحاولات قوات النظام التقدم على محور الزلاقيات في ريف حماة الشمالي، حيث تعرضت مواقعهم للقصف من قبل مدفعية النظام، وطال القصف مناطق أخرى ما أسفر عن سقوط شهداء في صفوف المدنيين، وما زالت عمليات البحث عن مفقودين.

لم يتوقف النظام وداعموه من الميليشيات الإرهابية الإيرانية، عن انتهاك اتفاق إدلب منذ دخوله حيز التنفيذ، وتستمر قواته والميليشيا الإيرانية في إطلاق قذائف المدفعية على مختلف المناطق، وسط محاولات متوالية للتقدم، أسفرت عن سقوط شهداء في صفوف المدنيين.

يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هذا الخرق لاتفاق المناطق العازلة في إدلب، ويطالب الجانب الروسي بتحمل المسؤولية تجاه هذا القصف وتجاه الخروقات المتتالية والمستمرة للاتفاق، سواء عبر القصف المدفعي أو الجوي أو محاولات التسلل والتقدم البري.

يجدد الائتلاف تأكيده على أهمية اتفاق إدلب، لكنه يشدد على ضرورة حمايته وقيام الأطراف الضامنة له بمنع تحويله لوسيلة يتم من خلالها تمرير المزيد من الجرائم وبالتالي عرقلة الحل السياسي.

04 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
٤ تشرين ثاني، ٢٠١٨


يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية جريمة اغتيال الشيخ بشير الفيصل الهويدي، شيخ عشيرة العفادلة بمدينة الرقة يوم الجمعة (٢ تشرين ثاني).

يؤكد الائتلاف على أهمية كشف ملابسات الجريمة، وملاحقة المسؤولين عنها ومعاقبتهم، سواء الجهة التي أمرت بها، أو العناصر الذين خططوا لها ونفذوها، منوهاً إلى أن اللقاءات الأخيرة للشيخ تشير بأصابع الاتهام إلى عناصر إرهابية تحتل المنطقة.

عُرف عن الشهيد تضامنه المبكر مع ثورة الحرية والكرامة، كما كان شديد الرفض للحل القمعي الذي اعتمده النظام منذ مطلع الثورة، وعمل على التدخل في كثير من المناسبات لحقن الدماء ومساعدة الأهالي وتحكيم العقل.

مواقف هذا الصوت السوري العاقل، والتزامه بحقوق الشعب السوري ورفضه لوجود المحتلين والإرهابيين في المحافظة، أو تدخلهم بشؤونها، ومطالبته بإعادة الأراضي والممتلكات لأصحابها وترك إدارة المدن والبلدات لأهلها وأبنائها؛ كل ذلك كان وراء حرص تلك الأطراف على إسكاته، لقد كان انحيازه الدائم للحق ولكرامة الناس، سبباً في جعل كل الأطراف الإرهابية والاستبدادية في موقع العداء المباشر له.

الرحمة للشهيد.. وعزاؤنا لأهل الرقة الكرام وسائر أبناء الشعب السوري العظيم

02 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
2 تشرين ثاني، 2018


استهدفت ميليشيا النظام ظهر اليوم الجمعة بلدة جرجناز في ريف إدلب بالمدفعية الثقيلة، مما أسفر عن استشهاد ١٠ مدنيين، بينهم أطفال، بالإضافة إلى عدد من الجرحى.

مدفعية النظام، التي لم تتوقف عن انتهاك اتفاق إدلب منذ توقيعه، أطلقت عشرات القذائف على مختلف المناطق المدنية في البلدة والبلدات المحيطة بها أثناء صلاة الجمعة، مما خلف أيضاً أضراراً واسعة.

يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هذه الجريمة باعتبارها انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي ومعاهدة جنيف التي تجرم استهداف المدنيين، ويؤكد أن هذه الهجمات خرق خطير لاتفاق المناطق العازلة في إدلب.

يطالب الائتلاف الجانب الروسي بتحمل المسؤولية تجاه هذه القصف وتجاه الخروقات المتتالية والمستمرة للاتفاق من خلال القصف المدفعي المتواصل الذي تنفذه قوات النظام والميليشيات الإيرانية على مناطق ريفي إدلب وحماة.

إن الائتلاف، إذ يشدد على أهمية اتفاق إدلب وضرورة العمل على حمايته ومنع النظام وميليشيا إيران من انتهاكه أو خرقه؛ فإنه يؤكد استمرار جهوده لتحويل هذا الاتفاق إلى فرصة لتحريك العملية السياسية وصولاً إلى انتقال سياسي الشامل، وهو ما تسعى إيران في المقابل إلى إحباطه ومنعه.

01 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
دائرة الإعلام والاتصال
1 تشرين ثاني، 2018


يُعرب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عن رفضه لقرار المحكمة العليا في المجر القاضي بتبرئة مصورة صحفية اعتدت على لاجئين سوريين أمام عدسات الكاميرا عام 2015.

ورغم تأكيد المحكمة على لا أخلاقية الفعل الذي ارتكبته الصحفية بيترا لازلو، إلا أنها تركته دون إدانة أو عقاب، مما يؤدي إلى تكريس السلوكيات العنصرية بحق اللاجئين.

كان على المحكمة تثبيت العقوبة والإقرار بأن هناك جريمة وقعت بحق لاجئين بينهم أطفال، وعدم ترك الفعلة تمر دون عقاب قانوني، نظراً لتعارضها مع اتفاقية جنيف وقواعد معاملة اللاجئين، حسب القانون الدولي والإعلان العالمي لحقوق الانسان.

يجب أن تكون هذه التبرئة محل إدانة من قبل الدولة المجرية والهيئات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، بما تمثله من تبرير للاعتداء على اللاجئين، وعلى المحكمة أن تتحمل عواقب قرارها وما يمكن أن يترتب عليه من مخاطر تؤدي لمزيد من الاعتداءات العنصرية.

وكانت لازلو تعمدت في أيلول 2015 عرقلة لاجئ سوري وهو يركض حاملاً ابنه الصغير وأوقعته أرضاً، ثم ركلت طفلة أخرى راكضة بالقرب من حدود المجر مع صربيا.