الأخبار أخبار الائتلاف مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الجمعة, 07 كانون الأول/ديسمبر 2018
07 كانون الأول/ديسمبر 2018 In أخبار الائتلاف

أكد وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الدكتور محمد فراس الجندي، على أن هناك اهتمام خاص من الحكومة برفع مستوى الرعاية الصحية في المناطق المحررة عبر إقامة المؤتمرات والندوات العلمية، واعتبر أن ذلك سينعكس بشكل إيجابي على القطاع الطبي.

ويأتي ذلك عقب افتتاح رابطة الجراحة العصبية مؤتمرها الأول في المشفى المركزي لمدينة معرة النعمان بريف إدلب يوم أمس الخميس، برعاية من وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة ووحدة التنسيق والدعم.

وتضمن المؤتمر قيام الأطباء الجراحين المشاركين ووزير الصحة بجولة معاينة سريرية لبعض الحالات المعقدة والنادرة، وبيّن الجندي أن الهدف من المؤتمر هو الإطلاع على أبرز التطورات العملية على مستوى الجراحة العصبية.

ولفت إلى أن المناطق المحررة تحوي على حالات إصابة حساسة ومعقدة نتيجة الغارات الجوية التي نفذتها طائرات النظام وروسيا على المناطق السكنية والحيوية، وأضاف أن الأطباء المشاركين في المؤتمر حاولوا تبادل الخبرات والمعرفة للوصول إلى نتائج أفضل للحالات الحربية المتعددة.

وأشار إلى أن المؤتمر يأتي ضمن نشاطات وزارة الصحة من أجل تنشيط وتطوير القطاع الصحي في المناطق المحررة، والتي لا تزال تشهد حالات قصف متفرقة بسبب انتهاكات النظام المتكررة لاتفاق إدلب.

وتعاني المناطق المحررة من نقص كبير في الخدمات الطبية، نتيجة الاستهداف الممنهج من طائرات النظام وحلفائه للمراكز الطبية والمشافي، وهو الأمر الذي تسبب بتوقف عمل المئات منها، إضافة إلى استشهاد الطواقم الطبية العاملة فيها. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري