البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : آذار/مارس 2018
30 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الـدائـرة الإعـلاميـة
٣٠ آذار ٢٠١٨

يؤكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أن السفارة السورية في دولة قطر تُمارس عملها كالمعتاد، وأن ما أشيع عبر مواقع مغرضة بشأن تلقي الائتلاف إخطاراً بشأن غلقها لا أساس له.

وينتهز الائتلاف الوطني المناسبة للتعبير عن تقديره البالغ لما يقدمه الأشقاء في دولة قطر من دعم وتسهيلات لعمل السفارة والجالية السورية، ودورهم في عمليات الإغاثة للنازحين واللاجئين السوريين في الداخل وفي دول اللجوء.

21 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
٢١ آذار ٢٠١٨


ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي مجزرة وحشية أسفرت عن استشهاد ما لا يقل عن ٢٢ مدنياً بريف إدلب، بينهم نساء وأطفال، اليوم الأربعاء (٢١ آذار)، في جريمة تم تنفيذها بشكل متعمّد لتستهدف المدنيين بقرية كفر بطيخ أثناء اختبائهم في ملجأ هرباً من القصف.

الغارات طالت أيضاً مخيماً للنازحين قرب بلدة حاس يوم أمس، وخلّفت عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين، بينهم نساء وأطفال وشيوخ، نزحوا من بيوتهم هرباً من القصف، فلاحقتهم الطائرات لترتكب بحقهم هذه المجزرة.

وإذا كانت "إنجازات" بوتين التدميرية في سورية ودعمه لنظام الأسد المجرم، لا ترسم إلا بدماء الأطفال والنساء والشيوخ؛ فإن المجتمع الدولي المنهمك في مراقبة المشهد، دون أن يحرك ساكناً، هو المسؤول عن إيجاد طريقة لوقف هذه المجازر الإرهابية والإجرامية والوحشية المستمرة، خاصة أن مجلس الأمن يحمل على عاتقه مسؤولية حفظ السلم والأمن الدوليين.

اليوم، ورغم أن السوريين فقدوا أي ثقة بالمجتمع الدولي ومنظماته، إلا أن مسؤوليات مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة بجميع أعضائها، وسائر المنظمات والهيئات الدولية؛ ستظل ملقاة على عاتق هذه الجهات، وستظل مطالبة بالتدخل لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنقاذ المدنيين ووقف هذه الجرائم، ومحاسبة مرتكبيها، وفرض حل سياسي عادل وشامل.

21 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
٢١ أذار ٢٠١٨


يحتفل أهلنا الكُرد والسريان الآشوريون والتركمان وقطاعات من الشعب السوري في الحادي والعشرين من شهر آذار من كل عام بعيد النيروز، وهو يوم لاحترام الحياة والحرية، والتأكيد على معنى التجديد والتغيير.

يهنئ الائتلاف الوطني السوريين بمختلف شرائحهم بالعيد المجيد والذي يتزامن مع ذكرى انطلاق الثورة السورية، لكن له هذا العام طعماً آخر، حيث سيتمكن سكان عفرين والمدن والبلدات المحيطة بها من الإحساس بالمعنى الحقيقي لنيروز لأول مرة منذ عقود، بعد أن حرمهم النظام المجرم وتنظيم PYD الإرهابي من الاحتفال به، وسيكون الجيش الوطني السوري سنداً لهم ولجميع السوريين، وساهراً على حمايتهم وتوفير الأمن والاستقرار لهم.

في هذا العيد الربيعي، الرامز إلى الحرية والانعتاق من الظلم والاضطهاد، ورغم الواقع العصيب الذي تمر به ثورتنا، ورغم الحصار والقتل والتهجير؛ فإن السوريين يجددون آمالهم وتطلعاتهم للعيش في وطن واحد خال من الظلم والقمع والإجرام والاحتلال، ويؤكدون تمسكهم بالأمل في الإنسان السوري القادر على فتح باب التعايش وبناء مستقبل مشترك، الأمل الذي ينبع من قوة الحق والحرية والكرامة، من الثقة في أن النصر سيكون حليفاً للحق مهما تحالفت قوى الباطل ضده.

20 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
20 آذار، 2018


خلال الساعات الماضية ارتكبت طائرات النظام والاحتلال الروسي سلسلة من المجازر بحق المدنيين في مناطق الغوطة الشرقية، مستخدمة صواريخ الفوسفور وقنابل النابالم الحارق، كما ألقت مروحيات النظام البراميل المتفجرة وقصفت مدفعيته الأحياء السكنية.

القصف الهمجي الإرهابي أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 44 شهيداً منهم 15 طفلاً وامرأتان جراء استهداف ملجأ للمدنيين في عربين.

يدين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هذه الجرائم المستمرة، مجدداً استنكاره للموقف الدولي الهزيل والعقيم.

سيظل مجلس الأمن والمجتمع الدولي مسؤولاً عما يجري في الغوطة وعن فشله في اتخاذ أي خطوات قادرة على وقف المجزرة المستمرة في الغوطة وفي عموم سورية.

الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن، مطالبون بإيجاد حل للتعطيل الروسي المستمر والعمل على تجاوزه والقيام بإجراءات عاجلة لوقف الإبادة الجماعية الجارية في الغوطة قبل وقوع المزيد من المجازر.

19 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائـرة الإعـلامية
19 آذار، 2018


تمكنت قوات الجيش الوطني السوري الأحد (١٨ آذار) من تحرير كامل مدينة عفرين، في إنجاز هام ضمن عملية "غصن الزيتون" الرامية إلى تحرير مدن وبلدات الشمال السوري من سيطرة القوى الإرهابية وسلطة الأمر الواقع، بالتعاون مع تركيا، وبإسناد جوي من الجيش التركي.

يمثل تحرير مدينة عفرين، نجاحاً إضافياً لعملية مكافحة الإرهاب، ويبني على نجاحات عملية "درع الفرات"، التي قضت على إرهاب داعش، ويمثل خطوة إضافية على طريق تحرير كامل سورية من الإرهاب والاستبداد.

يؤكد الائتلاف الوطني أن سلامة المدنيين وحمايتهم كانت وما تزال البند الأهم في هذه العملية، وأن نجاحها لم يكن باستهداف الإرهابيين فقط بل كان في ضمان سلامة المدنيين إلى أقصى حد ممكن، وتجنب إصابة البنى التحتية والخدمية بأي أضرار.

يجدد الائتلاف ثقته بالجيش الوطني الحر وقياداته على الأرض وقدرتهم على الاستمرار في تولي مهامهم الرامية إلى تحرير المدنيين، وضمان أمنهم، وإزالة آثار العمليات العسكرية والألغام حفاظاً على سلامة الأهالي وبما يضمن عودتهم الفورية والعاجلة إلى منازلهم وقراهم وبلداتهم، وتمكينهم من إدارة شؤونهم عبر مجالس منتخبة بإشراف الحكومة السورية المؤقتة، ويؤكد على أهمية الإجراءات المتخذة لمنع أي انفلات أمني، والتصدي لمحاولات الخارجين عن القانون الإساءة للثورة السورية والجيش الوطني ومحاولتهم التعدي على أملاك الأهالي، ويشيد بالإجراءات المتخذة لضبط الأمن.

مع حلول الربيع، وبالتزامن مع ذكرى انطلاق الثورة السورية، سيتمكن سكان عفرين والمدن والبلدات المحيطة بها من الاحتفال بعيد النيروز بالشكل الذي يريدونه ليعيشوا المعنى الحقيقي لهذا العيد لأول مرة منذ عقود، وسيكون الجيش الوطني سنداً لهم ولجميع السوريين، وساهراً لحمايتهم وتوفير الأمن والاستقرار لهم.

18 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
18 آذار، 2018


يطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الأمم المتحدة بإرسال لجنة متخصصة للتحقق من الوضع على أرض الواقع والإشراف بشكل مباشر على النازحين الفارين من جحيم القصف في الغوطة، والعمل على توفير الحماية المناسبة لهم، وضمان توفير مراكز إيواء مناسبة ولائقة لاستقبالهم.

حيث تتواتر تقارير ومعلومات حول أوضاع نحو 20 ألف مدني اضطروا إلى النزوح هرباً من القصف الهستيري المستمر منذ أسابيع على مناطق الغوطة الشرقية، وتفيد التقارير بأن قوات النظام وأجهزة القمع التابعة له تقوم باعتقال المئات من النازحين، وتحتجز الآلاف في مناطق غير صالحة من كافة الجوانب، دون أن يتم توفير الغذاء أو مياه الشرب، أو الأدوية الضرورية.

لم يتم بعد التحقق من كافة التفاصيل التي تصلنا، لكن التقارير يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار وبمنتهى الجدية من قبل المنظمات الدولية، والصليب الأحمر. ويجب أن تتوجه الهيئات والمنظمات الدولية المختصة للتحقق من أوضاع النازحين وضمان سلامتهم بأسرع وقت ممكن،

إن تشتيت العائلات، وتفريق الأطفال عن أهاليهم وإجبارهم على الهتاف للمجرم بشار الأسد وحمل صوره، واعتقال المئات من النازحين، واحتجاز الآلاف منهم في معسكرات اعتقال أشبه بالمعسكرات النازية تحت إشراف الميليشيات الطائفية الإيرانية، وممارسة الإرهاب والتهديد المستمر بالقتل وبالاعتقال، بالإضافة إلى الإهانات المستمرة، هي جرائم مرفوضة ومدانة ولا بد من وقفها وضمان عدم تكرارها، سواء من قبل النظام أوالميليشيات الداعمة له.

15 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
15 آذار، 2018


مضت سبع سنوات منذ انطلاق الثورة السورية، حين خرج الشعب عن صمته، وحطّم جدران الخوف والتعليب، واستعاد زمام المبادرة في وجه استبداد مجرم وإرهابي وقمعي، في وجه نظام تعامل مع سورية كغنيمة حصل عليها بالاغتصاب وحوّلها إلى ملكية خاصة، واستخدمها خدمة لأغراضه الخاصة المعادية لتطلعات السوريين ومصالح الوطن. نظام استخدم النهج القمعي، والحل الأمني في مواجهة حراك وتطلعات السوريين نحو الحرية على مدار العقود، واختار في كل مرة أسلوب القهر والإخضاع تجاه الشعب الذي كانت له بصماته الواضحة في حضارة العالم.

من دمشق إلى الجنوب في درعا ومنها إلى حلب، ومن شرق القامشلي إلى غرب اللاذقية، كانت هتافاتنا للحرية ولا تزال وستبقى الدليل الأكيد على أن ثورتنا شعبية، وسلمية، ولجميع السوريين بمختلف أطيافهم وانتماءاتهم . ثورة الحرية والكرامة والعدل، من أجل الحاضر والمستقبل.

وبدلاً من استجابة النظام لمطالب الشعب كان القتل والنهج الأمني الكلي هو الردّ، تعبيراً عن الإجرام والوحشية التي جُبل عليها هذا النظام، المدعوم بالاحتلال الروسي والميليشيات الإيرانية الطائفية وها هو يصبّ جام غضبه على أهالي الغوطة الشرقية، مستهدفاً الأحياء السكنية والبنى التحتية بالغازات السامة والبراميل المتفجرة، والقنابل العنقودية وذخائر النابالم الحارقة، يساعده في ذلك طيران الاحتلال الروسي.

الحضيض الأخلاقي الذي وصل إليه النظام ليس مخفياً ولا مجهولاً، وهو يتناغم، مع، ويستفيد من حالة الوضع الدولي الذي يمارس الهروب من التزاماته القانونية والأخلاقية، تاركاً المجال لروسيا المحتلة، ولإيران المشروع الطائفي التفرد بالملف السوري، وممارسة حرب الإبادة، وما محرقة الغوطة، وقبلها حلب وإدلب ودرعا سوى شواهد.

اليوم تلج الثورة السورية عامها الثامن وسط مزيد التعقيدات والتحديات، ومزيد من إصرار الشعب وتصميمه على مواصلة الثورة حتى انتزاع النصر وإقامة النظام المدني التعددي الديمقراطي ضمن محاولة للعودة بالثورة إلى جذورها الشعبية، السلمية، ومقاومة الإرهاب وتطهير بلادنا منه ومن القوى والميليشيات الأجنبية، وبما يقتضي من هيئات الثورة القيام بمراجعات شاملة للمسار ومعرفة جوانب القصور وتخطيها في برنامج عملي يستجيب للتحديات، ويعمل على تجميع فعاليات الثورة في جبهة عريضة لمواجهة استحقاقات المرحلة، ومتطلبات القادم.

وبدورها الدول المعنية بالأمن والسلم الدوليين، مطالبة بالتدخل الفوري العاجل واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ، لإنقاذ المدنيين في سورية وتطبيق قرارات مجلس الأمن وتحقيق العدالة الدولية ومعاقبة مجرمي الحرب، وضمان الانتقال السياسي الحقيقي والكامل وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الشأن.

إننا نكره الحرب والقتل، حالنا في ذلك كحال سائر البشر، لكننا نكره القمع والعبودية والاستبداد، لذلك فإننا نرى في كل يوم جديد وعام جديد مصدراً للأمل، ونستمر في النهوض والاستمرار والإبداع بلا يأس.

الثورة التي تجاوزت المحن، وتمكنت من الاستمرار طيلة هذه السنوات، رغم التدخلات الخارجية العنيفة، تملك قوة الديمومة في صلبها، لأنها التعبير عن إرادة شعب يطالب بالحرية والانعتاق.. ولن تهزم ثورة عمادها الشعب.

المجد للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيز

13 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

البيان الختامي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الهيئة العامة
13 آذار، 2018


بتاريخ 10 - 11 آذار عقدت الهيئة العامة للائتلاف دورتها الـ 38، وقد تضمن جدول الأعمال مجموعة من النقاط الهامة.

ولأن الدورة بدأت بغياب الرئيس المنتخب السيد رياض سيف الذي قدم استقالته بسبب وضعه الصحي، مثلما وجه كلمة بصوته يحيي فيها الائتلاف ويتمنى نجاح مهمته في إنجاز المهام وأنه سيبقى عضواً فاعلاً فيه.

الهيئة العامة، ووفقاً لمواد النظام الأساسي 8، 11، 12 التي تتناول حالة شغور منصب الرئاسة، وبعد اتفاق نائبي الرئيس قررت تكليف نائب الرئيس السيد عبد الرحمن مصطفى بمهام وأعمال الرئيس حتى نهاية هذه الدورة الانتخابية، ووجهت شكرها للسيد رياض سيف المناضل الوطني الصلب، على الجهود التي بذلها في الائتلاف، متمنية له الشفاء والصحة والعودة إلى ممارسة دوره في الائتلاف.

وبعد عرض ومناقشة تقارير الرئاسة والأمين العام والهيئة السياسية، ووضع الهيئة بتفاصيل اللقاء والحوار مع المجلس الوطني الكردي وقرارها تكليف الهيئة السياسية لمتابعة الحوار وصولاً إلى نتائج توافقية تضمن تعزيز المشاركة وتجاوز مسائل الخلاف.

كانت الغوطة هي القضية الساخنة التي نوقشت بالتفاصيل، ومن خلال الاتصال المباشر مع نائب رئيس الحكومة المؤقتة في دوما، ومعلومات وتقديرات خلية الأزمة التي شكلها الائتلاف والتي تشمل أعضاء من الهيئة السياسية وهيئة المفاوضات السورية والفصائل العسكرية في الغوطة، والمجلس الإسلامي السوري، ونائب رئيس الحكومة المؤقتة في الداخل، والمجلس المحلي لريف دمشق ودمشق، ووصلت إلى اتخاذ قرار تفصيلي كمبادرة سياسية سيعمل الائتلاف على تجسيدها، والتي تتضمن عدداً من البنود بهدف إيقاف مجازر الغوطة، وحماية المدنيين، وتطبيق القرار الأممي 2401، والسماح بدخول قوافل الإغاثة بشكل آمن، وبكميات تسد حاجة العوائل المحاصرة.

كما تهدف إلى توحيد الموقف السياسي والعسكري وتكليف الائتلاف وهيئة المفاوضات السورية بالعمل مع مختلف الجهات الدولية لحثها على ممارسة دورها في إيقاف المحرقة، وضمان حماية المدنيين.

كما جرت مناقشة الوضع الميداني في عفرين، وعملية غصن الزيتون، واتخذت الهيئة قراراً بتشكيل مجموعة عمل لمتابعة التطورات في عفرين وضمان تشكيل إدارة سلمية ومطمئنة من أبناء عفرين بالتنسيق مع الحكومة التركية.

وناقشت الهيئة العامة الأوضاع الميدانية في إدلب وريف حمص الشمالي ومناطق درع الفرات وحلب والعلاقة مع الحكومة التركية، والزيارات والملاحظات التي قامت بها الهيئة السياسية بمشاركة الرئيس، وأهمية مشاركة الائتلاف والحكومة السورية المؤقتة في مناطق درع الفرات، وتحضير المسلتزمات لها، وكذلك في إدلب بعد تخلصها من تواجد هيئة تحرير الشام.

كما ناقشت الهيئة العامة عدداً من النقاط الواردة في جدول الأعمال والخاصة بتطورات العملية التفاوضية واللجنة الدستورية وأداء أعضاء الائتلاف في هيئة المفاوضات السورية.

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين
النصر للثورة

10 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

بيــان صحفي
الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
9 آذار، 2018

ينعى الائتلاف الوطنى لقوى الثورة والمعارضة السورية البطل "وائل الموسى" قائد الفيلق الأول في الجيش الوطني السوري، والذي ارتقى شهيداً أثناء تأدية واجبه خلال عملية غصن الزيتون ضد ميليشيات PYD الإرهابية.

يعزي الائتلاف، نيابة عن الشعب السوري، عائلة الشهيد ورفاقه، ونسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويلهمنا جميعاً الإصرار على إكمال الطريق حتى النصر والتحرير.

لن يزيدنا رحيل الأبطال إلا إصراراً على متابعة نضالنا في سبيل هذا الوطن وبما فيه الخير لسورية ونصرة شعبها الكريم.

إنا لله وإنا إليه راجعون

09 آذار/مارس 2018 In بيانات صحفية

بيان صحفي

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

الهيئة السياسية

٩ آذار ٢٠١٨

يحيي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، المناضل الوطني الكبير رياض سيف رئيس الائتلاف، الذي دفعته أوضاعه الصحية إلى تقديم استقالته كخطوة شجاعة.

وإذ يتقدم بشكره الجزيل للجهود الكبيرة التي بذلها لإصلاح الائتلاف وإنجاز عدد من المهام في مرحلة صعبة، فإنه يتمنى له الشفاء العاجل، والعودة إلى الائتلاف عضواً فاعلاً فيه.

وبناءً على المواد ٨ و١١ من النظام الأساسي الخاصة بحالات شغور منصب رئيس الائتلاف، تم تكليف السيد عبد الرحمن مصطفى نائب الرئيس بتسيير أعمال الرئاسة حتى الاستحقاق الانتخابي القادم، متمنين له التوفيق وتعزيز الروح الجماعية والعمل المؤسسي في مرحلة يحتاج فيها العمل الوطني السوري إلى مزيد من التماسك والعمل والنهوض بالمهام الحيوية لخدمة شعبنا وثورتنا، وما تواجهه الثورة من مخاطر وتحديات.

التحية للمناضلين القابضين على جمر الإيمان، والنصر للثورة

الصفحة 1 من 2