البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : تشرين الأول/أكتوير 2019
18 تشرين الأول/أكتوير 2019 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ــ سورية
دائرة الإعلام والاتصال
18 تشرين أول، 2019


يرحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بقرار التعليق المؤقت للعمليات العسكرية الذي تم التوصل إليه مساء أمس الخميس (17 تشرين أول).

يمثل القرار نجاحاً لعملية "نبع السلام" التي انطلقت بهدف حماية وحدة الأرض السورية وطرد التنظيمات والميليشيات الإرهابية منها وعودة أهلها إليها.

إن نجاح العملية ينبع من أنها تمكنت من تحقيق أهدافها فيما يتعلق بتأسيس منطقة آمنة في وقت قياسي، وأن هذا الاتفاق سيؤدي إلى إنجاز كل ذلك بأقل قدر من الخسائر.

لقد أثبتت العملية، الجدية في تحقيق مشروع المنطقة الآمنة، بعد أن حاولنا إنهاء هذا الوضع بكل الوسائل الممكنة، لم تكن الحرب في أي يوم من الأيام هدفنا، لكن العملية جاءت كنتيجة طبيعية للوضع الشاذ الذي نشأ في هذه المنطقة والانتهاكات العديدة التي وثّقتها منظمات حقوقية دولية متعددة، فكان لا بد من مواجهة الإرهاب وطرده، للحفاظ على وحدة الأراضي السورية وإبعاد خطر التقسيم بعد أن فشل المجتمع الدولي في ضمان ذلك.

ولا بد لنا في هذه المناسبة من التنويه بالدور المهم والإيجابي الأمريكي والتركي في التوصل لهذا الاتفاق.

سيبقى الجيش الوطني السوري في حالة استعداد واستنفار للدفاع عن وحدة الأرض السورية، والرد على أي خروقات للاتفاق الذي تم التوصل إليه.

الرحمة لشهدائنا الأبرار الذين صنعوا بتضحياتهم هذا النصر.

14 تشرين الأول/أكتوير 2019 In بيانات صحفية

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ـ سورية
دائرة الإعلام والاتصال
14 تشرين أول، 2019


يقدم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تهانيه للشعب التونسي الشقيق بعد نجاحه في عبور الاستحقاق الانتخابي وفوز المرشح المستقل قيس سعيد برئاسة الجمهورية التونسية في المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

يعرب الائتلاف عن خالص تمنياته للرئيس التونسي الجديد قيس سعيد بالتوفيق والنجاح، ويؤكد ثقته في الخيار الحر والديمقراطي للشعب التونسي، وأن الرئيس المنتخب سيتابع مسيرة النجاح والتطوير في تونس وسيستمر في خدمة الشعب التونسي الشقيق وتكريس الخيار الديمقراطي الذي أفرزته ثورة الياسمين.

كلنا أمل أن يستمر نجاح التجربة التونسية، وأن يتمكن السوريون في أقرب وقت من تحقيق ما حققه أخوتهم وينالوا حريتهم وينجزوا مشروع التغيير الذي قدموا في سبيله تضحيات جسيمة.

08 تشرين الأول/أكتوير 2019 In بيانات صحفية

بيان صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية - سورية
دائرة الإعلام والاتصال
08 تشرين الأول، 2019


يؤكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية التزامه بمحاربة الإرهاب بأشكاله كافة، والعمل مع شركائه في تركيا والتحالف لدحر التنظيمات الإرهابية وإعادة الأراضي والمدن التي تحتلها إلى سيادة الشعب السوري، ويتابع الائتلاف باهتمام بالغ التطورات في شمال شرق سورية.

وقد شارك الائتلاف الوطني على مدى أشهر في الجهد الواسع الذي بُذل لإقامة منطقة آمنة في شمال سورية، وتوفير الظروف التي تتيح العودة الطوعية للنازحين واللاجئين، وأمِلَ الائتلاف خلالها أن تنجح المساعي في إيجاد حلٍّ يُنهي سلطة الأمر الواقع المتمثلة بال PYD وتنظيمات الإرهاب العابر للحدود التي اتخذت من تلك المناطق ملاذاً لنشر الفوضى والعنف والإرهاب.

كما يدعم الائتلاف الجيش الوطني ووزارة الدفاع ورئاسة الأركان في جهودها، ويؤكد استعداد الجيش الوطني للتصدي للإرهاب بالتعاون والعمل المشترك مع الأشقاء في تركيا، بما يضمن المصالح الوطنية للشعب السوري، بمختلف مكوناته من العرب والكرد والتركمان والسريان الآشوريين وغيرهم، ويمنع أي تنظيم إرهابي من استخدام الأراضي السورية منطلقاً لتهديد أمن واستقرار السوريين ودول الجوار.

وقد وجَّه الائتلاف الوطني الحكومة السورية المؤقتة ووزاراتها ومديرياتها للاستعداد للعمل في أي منطقة يتم تحريرها، وبذل كامل الجهود لتشكيل مجالس محلية منتخبة، وتوفير الخدمات اللازمة، وحماية أمن أهلنا، وضمان بقائهم في بيوتهم وبلداتهم، ويناشد الجميع التعاون مع الجيش الوطني لعزل الإرهابيين وتفعيل عمل المؤسسات والهيئات بما يخدم المواطنين كافة.

ويجري الائتلاف اتصالات مكثفة مع الدول الشقيقة والصديقة لوضعها في صورة التطورات، ودعمه للجهد السياسي والعسكري لإزاحة خطر الإرهاب عن شرق سورية، في نفس الوقت الذي يواصل فيه مقاومة نظام الاستبداد الأسدي بكافة الوسائل.