البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الاثنين, 14 تشرين الأول/أكتوير 2019
14 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

أكد الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الباسط عبد اللطيف، أن ميليشيات الـ "PYD" والـ "PKK" لا تدافع عن حقوق الكُرد، وإنما هي أداة تخدم أجندات نظام الأسد والمخططات الخبيثة التي تستهدف أمن ومستقبل المنطقة.

وأوضح أن نظام الأسد ساهم في تأسيس تنظيم الـ "PKK" الإرهابي ودعمه وأقام لهم معسكرات تدريب بالقرب من دمشق وفي البقاع اللبناني، وذلك في الوقت نفسه الذي كان فيه النظام يضطهد الكُرد في سورية ويعتقل الشخصيات الوطنية منهم، ويمنع أي حزب كردي من ممارسة دوره.

ولفت إلى أن ذلك يدل على أن أهداف التنظيم لا تتعلق بخدمة الكُرد أو المطالبة بحقوقهم وإنما هو تنظيم إرهابي يزدهر في أوقات الحروب مثله مثل أي تنظيم إرهابي آخر.

العميد في الشرطة عبد الباسط عبد اللطيف والذي شغل منصب مدير منطقة القامشلي وعمل فيها على مدار 22 عاماً، كشف أن السلطات في دمشق أصدرت الأوامر والتعليمات بتسليم المخافر الحدودية وعدد من المقرات في المنطقة لميليشيات الـ "PYD" في عام 2012 قبل إنشقاقه.

وقال عبد اللطيف في تصريحات خاصة: "كنا مطلعين على العلاقات الوطيدة بين النظام وتلك الميليشيات"، وأضاف: إن "العلاقة بين الطرفين شملت التدريب والتسليح أيضاً، وكان الهدف الرئيس لها هي وقف مشاركة الكُرد في الثورة السورية والتي كانت في أوجها".

وأشار إلى أن النظام أدرك منذ البداية خطر مشاركة الكُرد في الثورة السورية، ووضع استراتيجية لعزلهم عنها، حيث بدأها باغتيال المناضل مشعل تمو الذي كان رمزاً لمشاركة الكُرد الفعالة في صفوف ثورة الشعب السوري، وتبعها بدعم تلك الميليشيات لمنع الكُرد من التظاهر وأشغالها بخلق عداوات مع مكونات المجتمع السوري الأخرى وأيضاً الجارة تركيا.

وأكد أن القضية الكردية هي قضية جوهرية وأساسية في الثورة السورية، وأضاف أننا نسعى من خلال عملنا لإقامة دولة العدالة والمساواة التي تحفظ حقوق كافة أفراد المجتمع.

ودعا الأمين العام كافة السوريين إلى عدم الانقياد وراء الشعارات والخطابات التي تحاول إيقاع الفتنة بين مكونات الشعب السوري، والتحلي بمبادئ الثورة السورية القائمة على إسقاط نظام الأسد الديكتاتوري وتحقيق الحرية الكرامة لكافة أفراد المجتمع.

وشدد على أن محاربة ميليشيات الـ "PYD" والـ "PKK" هي لوقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بحق المدنيين وتخليصهم من شرها ودورها التخريبي في المنطقة، إضافة إلى إعادة الأمن والاستقرار إليها من خلال تشكيل مجالس محلية مدارة من قبل أبناء المنطقة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

14 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

أعلنت هيئة التفاوض السورية عن أسماء لجنة الصياغة المنبثقة عن اللجنة الدستورية، والتي تضم 15 شخصاً للمشاركة في جلسة التفاوض الأولى للجنة نهاية الشهر الحالي في مقر الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية.

وأوضحت هيئة التفاوض السورية أنها أرسلت أسماء مندوبيها الخمسة عشر للجنة الصياغة إلى الأمم المتحدة، وقالت إن الهيئة عقدت اجتماعاً بحضور رئيس الهيئة الدكتور نصر الحريري، مع لجنة الصياغة المنبثقة عن اللجنة الدستورية، والتي شكلتها الهيئة بحضور الرئيس المشترك للجنة الدستورية السيد هادي البحرة.

وأضافت أن رئيس الهيئة استعرض مع أعضاء اللجنة آخر ما توصلت إليه اللجان الفرعية وورش العمل من وضع تصورات للمضامين الدستورية الواجب البحث فيها مع الطرف الأخر.

وحثَّ الحريري، الأعضاء على العمل بروح الفريق وبحس وطني عال وبكل مسؤولية واضعين نصب أعينهم مصلحة سورية الوطن، وما يحقق تطلعات الشعب السوري فوق أي اعتبار.

وأكد الحريري أن اللجنة الدستورية بأعضائها الـ 50، إضافة إلى فريق من الاستشاريين، ستكون مساندة للجنة الصياغة في جنيف.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

 
14 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

قدم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، تهانيه للشعب التونسي الشقيق بعد نجاحه في عبور الاستحقاق الانتخابي وفوز المرشح المستقل قيس سعيد برئاسة الجمهورية التونسية في المرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وأعرب الائتلاف الوطني في بيان له اليوم الاثنين، عن خالص تمنياته للرئيس التونسي الجديد قيس سعيد بالتوفيق والنجاح، مؤكداً ثقته في الخيار الحر والديمقراطي للشعب التونسي.

وقال الائتلاف الوطني إن الرئيس المنتخب سيتابع مسيرة النجاح والتطوير في تونس وسيستمر في خدمة الشعب التونسي الشقيق وتكريس الخيار الديمقراطي الذي أفرزته ثورة الياسمين.

وتابع الائتلاف الوطني في بيانه قائلاً: "كلنا أمل أن يستمر نجاح التجربة التونسية، وأن يتمكن السوريون في أقرب وقت من تحقيق ما حققه أخوتهم وينالوا حريتهم وينجزوا مشروع التغيير الذي قدموا في سبيله تضحيات جسيمة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري