الأخبار أخبار الائتلاف مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : السبت, 05 تشرين الأول/أكتوير 2019
05 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

اجتمعت دائرة الشؤون الحكومية والمؤسسات في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بحضور رئيس الحكومة السورية المؤقتة السيد عبد الرحمن مصطفى، واستعرضوا معاً آخر المستجدات على مستوى العمل الحكومي في المناطق المحررة.

وتحدث مصطفى عن الجولة الميدانية التي قام بها برفقة كافة وزراء الحكومة في عدد من المدن والبلدات، وشرح واقع الخدمات والمؤسسات الفاعلة في كافة القطاعات، إضافة إلى آليات العمل المتبعة فيها.

ولفت إلى أنه لا يزال هناك العديد من التحديات التي تواجه واقع العمل والمدنيين في المناطق المحررة، وأضاف أن السادة الوزراء يعملون من أجل إيجاد الحلول المناسبة، وتحقيق الأهداف والرؤية التي وضعتها الحكومة لإدارة المناطق المحررة وتعزيز الاستقرار والأمن فيها.

وقدم شرحاً عن التقدم الحاصل في توحيد الفصائل العسكرية، وآخرها الاندماج بين الجيش الوطني والجبهة الوطنية للتحرير، وأكد على الاستمرار في بناء جيش وطني محترف وفق القواعد الدولية.

وجددت اللجنة تأكيدها على دور الائتلاف الوطني في دعم للحكومة السورية المؤقتة، ومساعدتها عبر مكاتب الائتلاف الوطني ولجانه، وذلك لتحقيق الدور التكاملي بين الطرفين المتمثل في الجانبين السياسي والإداري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

05 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

عقدت دائرة العلاقات الخارجية ومكتب الاستشارات الإستراتيجية ومكتب الدراسات في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اجتماعاً مشتركاً لبحث العناصر الأساسية التي تضمنتها اللائحة الداخلية للجنة الدستورية، والتي أعلن عنها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في أيلول الماضي على هامش الاجتماع الـ 74 للجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وأكد الحضور على أهمية الالتزام بالقواعد الإجرائية التي تنظم وتيسر عمل اللجنة، وبالمدة الزمنية المحددة، وطالبوا المجتمع الدولي باستمرار ممارسة الضغوط على نظام الأسد وعدم السماح له بتعطيل المسار السياسي مرة أخرى.

ولفتوا إلى أهمية الدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في العملية السياسية بشكل كامل، وشددوا على ضرورة الاستمرار في التعاطي الإيجابي مع الأمم المتحدة التي تشرف على عمل اللجنة في مدينة جنيف السويسرية.

كما أكدوا على أن اللجنة ستكون مدخلاً لإنعاش العملية السياسية، ولكنها لن تغني عن ضرورة تطبيق كامل القرارات الدولية ذات الصلة بالشأن السوري، وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254، وذلك وفق التسلسل الزمني الذي تضمنته تلك القرارات.

وشددوا أيضاً على ضرورة التكاتف والعمل مع الجميع لتشكيل صورة واضحة عن الدستور الجديد للبلاد والذي يضمن حقوق كافة المدنيين في سورية، ويكون القاعدة الأساس لعمل الهيئة الحاكمة الانتقالية وإجراء الانتخابات الحرة النزيهة بإشراف الأمم المتحدة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

05 تشرين الأول/أكتوير 2019 In الأخبار المحلية

أكد المركز السوري للحريات الصحفية في رابطة الصحفيين السوريين، في تقريره الدوري الصادر اليوم السبت، والذي وثّق 4 انتهاكات ضد الإعلام في سورية خلال شهر أيلول، أن الانتهاك الأشد فتكاً بالإعلاميين الشهر الفائت ارتكبته قوات نظام الأسد بإدلب.

وأشار التقرير إلى أن القصف المدفعي لقوات النظام في ريف إدلب، أدى إلى إصابة الإعلامي "إياد محمد أبو الجود" في قرية معرتحرمة جنوبي إدلب، لافتاً أن "هيئة تحرير الشام" تصدرت الجهات المنتهكة للحريات الإعلامية في سورية من خلال مسؤوليتها عن ارتكاب انتهاكين، في حين ارتكبت ميليشيات الـ "PYD" الانتهاك الأخير.

وذكر تقرير المركز أن الانتهاكات من الناحية الجغرافية تركزت في محافظة إدلب، إذ شهدت بمفردها وقوع ثلاثة فيها، بينما ارتُكب الانتهاك الأخير من قبل ميليشيات الـ "PYD" في محافظة الحسكة.

ونوّه التقرير إلى أن الانتهاكات ضد وسائل الإعلام والإعلاميين في سورية ما تزال مستمرة، رغم الإعلان عن وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في الشمال السوري.

وطالب المركز في ختام تقريره باحترام حرية الصحافة وضمان سلامة العاملين في الحقل الإعلامي ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات، وأوصى باحترام نص المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تنص على أن "لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار، وتلقيها وإذاعتها بأي وسيلة كانت، دون تقيد بالحدود والجغرافيا".

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

 
05 تشرين الأول/أكتوير 2019 In أخبار الائتلاف

عقد الفريق السوري في اللجنة السورية التركية المشتركة، اجتماعه الدوري، بحضور رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، وبحثوا معاً عمل اللجنة والنتائج التي توصلت إليها بشأن مساعدة السوريين المقيمين في تركيا.

وناقش المجتمعون كافة الطلبات الواصلة إلى بريد اللجنة، وعملوا على وضع خطة لتصنيف الحالات الجديدة، وفرزها من أجل سهولة العمل عليها مع الجانب التركي، وذلك وفق الأولويات المتفق عليها سابقاً مع إدارة الهجرة التركية.

وبيّن أعضاء الفريق أنه قد تم إيجاد حلول لقسم كبير من الطلبات المقدمة إلى اللجنة وتسوية أوضاع أصحابها، وذلك وفق التعليمات الأخيرة الصادرة عن إدارة الهجرة ووزارة الداخلية التركية.

ولفتوا إلى أن اللجنة تمكنت من تقديم العديد من التسهيلات والخدمات، مؤكدين على أن الهدف الأبرز هو تغطية وجود كافة السوريين في تركيا بشكل قانوني.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري