الأخبار أخبار الائتلاف مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019
18 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الباسط عبد اللطيف، وفداً من الجمعية الدولية للشعراء العرب في مدينة إسطنبول، وبحث معهم دور الشعراء والأدباء والمثقفين السوريين في دعم الثورة السورية والوصول إلى أهدافها بنيل الشعب السوري الحرية والكرامة.

وضم الوفد كلاً من شاعر الثورة أنس الدغيم، والشاعر عبد الرحمن أبو راس، والشاعر خالد المحيمد، وأكد الأمين العام للائتلاف الوطني على الحضور المميز للشعراء السوريين في الجمعية الدولية للشعراء العرب، إضافة إلى ما قدموه من خلال أشعارهم التي ألهبت الحماس في صدور الثوار.

وأكد الجميع خلال اللقاء على ضرورة الخلاص من النظام الاستبدادي الحاكم في سورية منذ عدة عقود، معتبرين أنه السبب الرئيس وراء تراجع الحركة الثقافية السورية.

وتلقى الأمين العام للائتلاف الوطني دعوة لحضور فعالية مهرجان الشعر العربي الذي سينطلق بتاريخ 20 أيلول الحالي على مسرح كلية الإلهيات بجامعة مرمرة في مدينة إسطنبول.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

18 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

عقد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، لقاءات منفصلة مع مكتب الشؤون الإقليمية للدول العربية، ومكتب العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى مكاتب كل من تركيا، والأمريكتين، وبحث معهم تعزيز العلاقة مع حكومات تلك الدول، وشؤون السوريين المقيمين فيها.

وناقش المجتمعون خطة العمل خلال الشهرين القادمين، وفق الإستراتيجية المتفق عليها، إضافة إلى الأزمة الإنسانية الكبيرة الناتجة عن الحملة العسكرية الشرسة التي قادها نظام الأسد وحلفائه على مناطق خفض التصعيد شمال سورية منذ عدة أشهر.

واستعرض رئيس الائتلاف الوطني مع منسقي المكاتب، الاحتياجات الكبيرة للنازحين والمهجرين، مشيراً إلى أن استهداف النظام للمنشآت الطبية والمرافق الخدمية شكل موجات نزوح جماعية.

وقال العبدة إننا نواجه خطر محتمل متمثل بنشوء موجات لجوء شبيهة بالتي حدثت عام 2015، وأضاف أن هؤلاء النازحين والمهجرين بحاجة إلى تقديم المساعدة بأسرع وقت ممكن وقبل حلول فصل الشتاء، إضافة إلى ضمان وقف إطلاق النار والعودة إلى عملية سياسية حقيقية وفق القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

واطلعهم العبدة على خطة الحكومة السورية المؤقتة الجديدة، والقائمة على أساس الإدارة المدنية وتقديم أفضل الخدمات للسكان في كافة المناطق المحررة، ولفت إلى أهمية حصول الحكومة المؤقتة على دعم الجهات المانحة للبدء بتنفيذ البرامج المتفق عليها.

وأكد على ضرورة زيادة التواصل مع كافة الدول الشقيقة والصديقة الداعمة لقضية الشعب السوري، بهدف تمتين العلاقات معهم وبناء تصور مشترك حول العملية السياسية في سورية.

وأشار إلى أن السياسة الإيرانية لا تهدد سورية وشعبها فقط، وإنما تهدد معظم دول المنطقة، معبراً عن إدانته الشديدة لعمليات القصف التي استهدفت منشآت "أرامكو" النفطية في المملكة العربية السعودية قبل عدة أيام.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

18 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

أوضح ممثل الائتلاف الوطني السوري في فرنسا وعضو الهيئة العامة الدكتور منذر ماخوس، أنه أجرى لقاءات مع ناشطين محليين بهدف إنشاء قاعدة بيانات شاملة خاصة بذوي الاحتياجات والمصابين، إضافة إلى أيتام الحرب في سورية.

ولفت إلى أنه بحث آليات بناء قاعدة البيانات هذه والتحديات التي تواجه المشروع، وأضاف أنه بصدد إجراء لقاءات واتصالات أخرى مع مؤسسات محلية ودولية بهدف إنشائها.

وأشار إلى أنه طلب المساعدة في الحصول على إحصائيات من عدة منظمات محلية سورية ودولية، إضافة إلى الحكومة السورية المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم، وأكد أن هناك تحديات حقيقية تقف عائقاً حتى الآن أمام الحصول على لوائح بأسماء ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام.

واعتبر ماخوس أن إنشاء قاعدة البيانات سينعكس بشكل إيجابي في عملية الحصول على دعم ومساندة من قبل مؤسسات وجمعيات دولية متخصصة، وهو ما يساهم في تقديم المساعدة لتلك الفئة الهامة من المجتمع، وخاصة على صعيد الحياة اليومية، وتمكينهم من الانخراط في المجتمع.

وشدد على أن ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين والأيتام، هم الشاهد الحي على جرائم نظام الأسد المستمرة بحق المدنيين، وخاصة عمليات القصف التي تستهدف المواقع الطبية والمدارس والأسواق.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، قد دعا ممثلين عن المصابين وذوي الاحتياجات الخاصة لحضور اجتماعات الهيئة العامة في دورتها العادية رقم 47 والتي أقيمت نهاية شهر آب المنصرم، وشددوا على ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سورية.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري