البيانات الصحفية مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الاثنين, 23 أيلول/سبتمبر 2019
23 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

أجرى وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة اللواء الدكتور سليم إدريس، جولة ميدانية على بعض مواقع وتشكيلات الجيش الوطني والشرطة العسكرية، والتقى عدداً من الضباط والقادة، وذلك ضمن مساعي الحكومة لضبط الأمن وتعزيز الاستقرار في كافة المناطق المحررة، وبناء جيش احترافي.

كما التقى عضوا الائتلاف الوطني السوري أحمد شحادي ونجيب رحمون، بمدير إدارة الشرطة العسكرية في مقر إدارة الشرطة العسكرية.

وجرى الحديث عن أهمية تكاتف عمل كافة المؤسسات لإنجاح خطة عمل الحكومة المؤقتة التي تعطي أولوية لضبط الأمن وبناء جيش احترافي وفق المعايير الدولية.

من جانبه أكد اللواء سليم إدريس على ضرورة ضم كافة التشكيلات العسكرية المنتشرة في المناطق المحررة إلى الجيش الوطني، وإعادة هيكليته وفق التشكيلة الجديدة.

كما دعا إلى متابعة القضايا الأمنية والتجاوزات، بهدف منع حصول أي اختراق أمني أو تفجير وسط المناطق المدنية، وذلك عبر استخدام السيارات والدراجات النارية المفخخة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

23 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد شحادي، رئيس اتحاد نقابات حلب الحرة السيد صخر العلي، في مقر الائتلاف الرئيسي بريف حلب الشمالي، وبحث معه أهمية تطوير العمل النقابي، إضافة إلى تنظيم العمل النسوي في المناطق المحررة.

وناقش المجتمعون معاً آلية عمل الاتحاد وضرورة تطوير نظام داخلي لعمله، والتنسيق مع كافة النقابات والاتحادات الفرعية وأصحاب المهن في المناطق المحررة، إضافة إلى مساهمة الائتلاف الوطني في دعم العمل النقابي.

وأكد عضو الائتلاف الوطني أحمد شحادي على اهتمام الائتلاف الوطني ومتابعته لعمل اتحاد النقابات الحرة في حلب، مشدداً على أهمية دوره في تنظيم العمل النقابي والعمل النسوي في المناطق المحررة.

ولفت إلى ضرورة وضع خطة وتصور لتطوير العمل النقابي، معتبراً أن نجاح عمل الاتحاد سينعكس بشكل إيجابي على الواقع الاقتصادي والاجتماعي معاً.

وكشف السيد صخر عن تشكيل اتحاد نسائي بهدف تنظيم العمل النسوي في المناطق المحررة، وأكد على الدور الهام للمرأة في المجتمع السوري، وضرورة ضمان مشاركتها في كافة القطاعات.

واتفق الطرفان على استمرار التواصل والتنسيق فيما بينهما، بهدف إيجاد نموذج متميز لعمل النقابات في المناطق المحررة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

23 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى وفد هيئة التفاوض السورية برئاسة الدكتور نصر الحريري، مفوضة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية السيدة فيديريكا موغيريني، يوم أمس، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

وبحث الطرفان الكارثة الإنسانية في إدلب الناتجة عن عمليات القصف الوحشية التي تقوم بها قوات الأسد وروسيا على مناطق خفض التصعيد شمال سورية، إضافة إلى تطورات العملية السياسية.

وطالب وفد الهيئة بأن يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفاً سياسياً قوياً يمنع الاعتداءات على المدنيين بالمنطقة، وكذلك زيادة الدعم الإنساني في المناطق التي تتعرض لاعتداءات قوات الأسد ورعاته وخاصة منطقة إدلب.

وأكد وفد الهيئة على تمسكهم بالعملية السياسية وأهمية الوصول إلى حل سياسي وفق القرارات الدولية وفق مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

من جانبها أكدت موغيريني على أن سياسات أوروبا ثابتة ولم تتغير، وشددت على أنه لا عودة لنظام الأسد إلى المجتمع الدولي ولا إعادة إعمار في سورية بدون حل سياسي يسمح بانتقال سياسي حقيقي ويعيد اللاجئين.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

23 أيلول/سبتمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى عدد من أعضاء الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أعضاء من المجلس الإسلامي السوري، في مدينة الباب بريف حلب الشمالي، وبحثوا معاً الأزمة الإنسانية في إدلب الناتجة عن هجمات نظام الأسد وروسيا على المنطقة، إضافة إلى الحملة التي يقودها الائتلاف الوطني لحشد الموقف الدولي لحماية المدنيين ووقف القصف على إدلب.

وحضر اللقاء أعضاء الائتلاف الوطني أحمد شحادي ونجيب رحمون، إضافة لمدير مكتب الداخل للمجلس الإسلامي السوري الشيخ عبد الله رحال.

واستعرض السيد نجيب رحمون خلال اللقاء آلية عمل الائتلاف الوطني في الوقت الراهن، وتركيزه على التواجد في كافة المناطق المحررة عبر مكاتبه ومؤسساته التنفيذية وعلى رأسها الحكومة السورية المؤقتة.

ولفت إلى أن الائتلاف الوطني يسعى إلى تمتين العلاقة مع كافة المؤسسات والمنظمات الثورية المنتشرة في المناطق المحررة، والذين يشتركون في تحقيق نفس الأهداف التي قامت من أجلها الثورة السورية.

وأكد على أهمية تضافر كافة الجهود لدعم صمود الثوار في إدلب، وإفشال أهداف العملية العسكرية التي يقودها نظام الأسد وروسيا على المنطقة، إضافة إلى تقديم المساعدة لمئات الآلاف من النازحين والمهجرين الذين يفترشون العراء.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري