البيانات الصحفية الائتلاف الوطني يدين مجزرة قرية الجينة ويدعو للمحاسبة
الجمعة, 17 آذار/مارس 2017 20:04

الائتلاف الوطني يدين مجزرة قرية الجينة ويدعو للمحاسبة

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
17 آذار، 2017


استشهد ٥٧ شخصاً وجرح أكثر من ١٠٠ آخرين، جراء قصف نفذته طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على قرية الجينة بريف حلب الغربي الليلة الماضية (الخميس ١٧ آذار).

يدين الائتلاف الوطني الجريمة التي استهدفت مسجداً أثناء الصلاة ومحيطه، وقتلت مدنيين، ويشدد على ضرورة محاسبة المتورطين، مشيراً إلى أن القرائن تفيد بأن الهجوم لم يأت نتيجة إهمال وتقصير، بل نفذ بقصد القتل، وأن الجريمة تستوجب الإدانة من قبل جميع الأطراف والتحقيق العاجل والمحاسبة.

تكشف الجريمة للسوريين مزيداً من الخلل في عمل التحالف الدولي ودوره في سورية، والذي يخشى أن يتماهى مع الاحتلال الروسي المكرس لحماية النظام ودعمه، وتجنب استهداف الإرهاب ومنابعه، والاستمرار في ضرب الشعب السوري.

يجب على العالم أن يدرك تماماً، بأن أي محاولة لمواجهة الإرهاب، لا تضع النظام والميليشيات الحليفة له في مركز الاهتمام، لن تساهم إلا في نشر الإرهاب وتقوية ذرائعه، وأن نظام الأسد هو منبع الإرهاب وسببه ومنشؤه، وما لم يتم اتخاذ إجراءات حاسمة لتجفيف هذا المنبع واجتثاثه، فإن الإرهاب سيستمر في الانتشار.